معلومات مثيرة للاهتمام عن ملكة الأردن رانيا

"ديانا الشرق الأوسط"
بدون مقدمات طويلة يمكننا القول أن الملكة رانيا ملكة الأردن هي التجسيد المثالي للثقافة والأناقة والجمال في العالم العربي؛ كما أنها تعد رمزًا دوليًا لتمكين المرأة ومدافعة قوية عن التعليم والأعمال الخيرية. من خلال هذا المقال سنتعرف معكم عن قرب على الملكة رانيا وسنخبركم ببعض الحقائق المثيرة للاهتمام عنها:

ولدت في الكويت لعائلة من أصل فلسطيني 

ولدت رانيا فيصل ياسين يوم 31 أغسطس/آب عام 1971 في مدينة الكويت لأبوين فلسطينيين هاجرا من الضفة الغربية بعد الاحتلال الإسرائيلي عام 1967، وقد نشأت وترعرت في الكويت أثناء طفولتها وحتى فترة قصيرة من شبابها، وحينها كان والدها يعمل في إحدى مستشفيات الأطفال، ومثل أي عائلة فلسطينية أخرى أُجبرت عائلة الملكة رانيا على الفرار بصحبة عائلتها من الكويت خلال حرب الخليج عام 1991 متوجهين إلى الأردن.

بعد أن تخرجت الملكة رانيا من المدرسة البريطانية بالكويت التحقت بالجامعة الأمريكية بالقاهرة وحصلت منها على بكالوريوس إدارة الأعمال ونظم المعلومات عام 1991، وفور تخرجها عادت إلى الأردن حيث عملت في قطاع البنوك ومجال التقنية.

تزوجت الأمير عبد الله بن الحسين 

خلال عام 1993 التقت رانيا بالأمير عبد الله بن الحسين وتزوجا في نفس العام لتصبح بذلك الأميرة رانيا العبد الله، وفي عام 1999 توفي ملك الأردن الحسين بن طلال وورث ابنه الأمير عبد الله العرش ومنذ ذلك الحين حملت رانيا لقب “ملكة الأردن” وهي لم تكمل عامها الثامن والعشرين بعد، وبمرور السنوات أنجبت للملك أربعة أبناء: أكبرهم ولي العهد الحسين بن عبد الله ثم الأمراء الصغار إيمان وسلمى وهاشم.