أكد قدورة فارس رئيس نادي الاسير اليوم السبت 23/1/2021 ، ارتفاع أعداد الاصابات بفيروس كورونا في صفوف الاسرى في سجون الاحتلال لـ300 أسير ، وخاصة بعد تسجيل المزيد من الاصابات في صفوف الاسرى بالأمس في سجن ريمون .

ونفى فارس خلال تصريحات ل"صوت فلسطين" إصابة شيخ الاسرى "فؤاد الشوبكي " 82 عاماً بفيروس كورونا ، ومؤكداً عن وجود مساعي للافراج عن الاسير الشوبكي وخاصة انه مصاب بالسرطان ولم يتبق على اعتقاله سوى عامين فققط.

وكان نادي الاسير وخلال بيان له بالأمس شدد على إن عائلات الأسرى تعيش حالة من القلق على مصير أبنائها، في ظل عدم وجود معلومات دقيقة حول أوضاعهم الصحية، واستمرار إدارة سجون الاحتلال في احتكار الرواية الخاصة بالوباء.

وأكد أن إدارة سجون الاحتلال تكتفي بعزل الأسرى المصابين بالفيروس في ظروف مأساوية، دون تقديم أدنى شروط الرعاية الصحية لهم.

ولفت إلى أنه لا توجد معلومات دقيقة حول الأوضاع الصحية للأسرى المصابين، جرّاء عملية العزل المضاعفة التي فرضتها إدارة سجون الاحتلال بذريعة الوباء، وحرمت عائلات الأسرى في سياقها من زيارة أبنائها، وفرضت قيوداً على زيارات المحامين.

وأشار إلى أن أوضاعاً صعبة، يواجهها الأسرى المصابون بالفيروس، ومن بينهم الأسرى المعزولون في قسم (8) بسجن "ريمون"، الذي يشهد تصاعداً في أعداد الإصابات، مبيناً أن عدد الإصابات في صفوف الأسرى تجاوز الـ300 إصابة.

وشدد على أنه يتابع بقلق بالغ، التطورات الخطيرة لانتشار الوباء في أقسام الأسرى، خاصة في "ريمون" الذي يشهد أوضاعاً كارثية، مع استمرار انتشار الوباء، في خمسة أقسام من أصل سبعة أقسام يقبع فيها أكثر من 650 أسيراً.

وأكد أن مماطلة إدارة السجون في أخذ العينات والإعلان عن نتائجها، ساهمت بشكلٍ أساس في انتقال العدوى إلى أقسام جديدة، علماً أن أسرى كباراً في السّن ومرضى يقبعون فيها، وغالبيتهم من ذوي الأحكام العالية.