اسباب وطرق علاج حموضة وحرقان المعدة

 
الحموضة أو حرقان المعدة هي احساس بألم حارق (حرقان) في الصدر خلف عظمة القص. يزداد هذا الألم عادتًا بعد الأكل أو في الظهيرة أو عند الاستلقاء على الأرض.
أغلب الناس يستطيعون السيطرة وتخفيف أعراض حرقان المعدة باستعمال الأدوية التي لا تحتاج وصفة طبية أو التغييرات الحياتية، ما لم يتكرر حرقان المعدة أو يؤثر على الروتين اليومي فقد لا تعبر الحموضة عن حالة أكثر خطورة.

أعراض الحموضة والحرقان

 
تشمل أعراض الحرقان:
  • ألم حارق بالصدر غالبًا يحدث بعد الأكل أو في الليل
  • ألم يسوء أثناء الاستلقاء أو الانحناء
  • طعم حمضي أو مر في الفم
 
اطلب المساعدة الفورية إذا كنت تعاني من ألم أو ضغط شديد في الصدر يرافقه هذه الأعراض:
 
  • ألم في الذراع أو الفك
  • صعوبة في التنفس
 
في هذه الحالة قد يكون ألم الصدر أحد أعراض النوبة القلبية.
 
إذا كنت تعاني من التالي، فقد تعبر الحموضة وحرقة المعدة عن حالة أكثر خطورة تحتاج المشورة الطبية:
 
  • حدوث حرقة المعدة أكثر من مرتين في الأسبوع
  • الأعراض لا تستجيب للأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية
  • صعوبة في البلع
  • الغثيان المستمر أو القيء
  • فقدان الوزن بسبب فقدان الشهية أو صعوبة في تناول الطعام
 

أسباب الحموضة والحرقان

 
تحدث حرقة المعدة عندما يرجع حمض المعدة عبر المريء الذي ينقل الطعام من فمك إلى معدتك. وفي الأصل أنه عند البلع، تسترخي مجموعة من العضلات توجد حول نهاية المريء تعرف باسم العضلة العاصرة المريئية السفلية للسماح بتدفق الطعام والسوائل إلى المعدة، وإلى أن يصل الطعام والسوائل تنقبض العضلات مرة أخرى لتنغلق.
 
إذا استرخت العضلة العاصرة المريئية السفلية بشكل غير طبيعي أو ضعفت، يمكن أن يتدفق حمض المعدة مرة أخرى إلى المريء (ارتجاع الحمض) ويسبب حرقة المعدة. من الممكن أن تسبب زيادة الوزن أو الحمل الإصابة بحرقة المعدة، وبعض الأطعمة والمشروبات يمكن أن تؤدي إلى حرقة المعدة في بعض الناس:
 
  • الأطعمة الغنية بالتوابل
  • البصل
  • الحمضيات
  • الطماطم والصلصة
  • الأطعمة الدهنية والمقليات
  • النعناع والشوكولاتة
  • الكحوليات والمشروبات الغازية والقهوة وغيرها من المشروبات التي تحتوي على الكافيين
  • الوجبات كبيرة
 

مضاعفات الحموضة والحرقان

 
تعتبر حرقة المعدة التي تحدث بشكل متكرر وتتداخل مع روتينك مرض الارتجاع المعدي المريئي (GERD). قد يتطلب علاج ارتجاع المريء أدوية بوصفة طبية وأحيانا جراحة أو إجراءات أخرى. يمكن أن يؤدي ارتجاع المريء إلى تلف المريء بشكل خطير أو يؤدي إلى تغيرات سرطانية في المريء تسمى مريء باريت.
 

علاج حموضة المعدة بطرق طبيعية

 
الأعشاب قد تفيد في تقليل حمض المعدة وتخفيف الأعراض وعندها السماح للمريء بأن يتماثل للشفاء وبالتالي تقوية عضلة المريء. ولكن يجب التحذير من أن بعض الأعشاب قد تتعارض مع بعض الأدوية فإن كنت تتناول أدوية عليك طلب المشورة الطبية أولًا، هذا بالأضافة إلى طلب المشورة في حالة استعمال أي صورة من الطب البديل لعلاج ارتجاع المريء.
 

علاج الحموضة بالاعشاب

 
تشمل هذه الأعشاب:
  1. شاي البابونج
  2. مغلي الزنجبيل
  3. الليمون
  4. عصير نخاع الصبار
 

شاي البابونج

 
شرب كوبًا من شاي البابونج قبل 30 دقيقة إلى ساعة من النوم قد يعمل على موازنة مستويات الحموضة بالمعدة. كما يعمل شاي البابونج كمهديء، وهذا مفيد كون الإنفعال والتوتر يساهم في رفع إفراز الحمض وتسبيب حرقة المعدة.
 
شاي البابونج يمكن شراءه على هيئة أكياس، أو يمكن تجهيزه عن طريق غلي الماء، مع تقليب بتلات البابونج لمدة 45 ثانية. فتصفى وتشرب كشاي في كوب محلوط سواء بالعسل أو الليمون على النحو المفضل.
 

مغلي الزنجبيل

 
شاي الزنجبيل مفيد وفعال للعديد من أمراض المعدة، سواء آلام المعدة الشائعة إلى الغثيان إلى الارتجاع الحمضي المزمن كما ذكرنا في مقالنا عن عسر الهضم. ولتحضير مغلي تازنجبيل يمكن ترك شرائح جذر الزنجبيل على نار هادئة لمدة 30 دقيقة. ويكون للزنجبيل أكبر فعالية عند تناول كوب منه قبل الوجبة.
 

صودا الخبيز

 
تعمل صودا الخبيز على:
  1. معادلة حمض المعدة بمجرد نزولها إلى المعدة
  2. تحسين أعراض سوء الهضم الناشئ عن زيادة حمض المعدة

الأعراض الجانبية لصودا الخبيز


  • الإمساك
  • الإسهال
  • التشنجات العضلية
  • الترجيع
 
وفقًا لهذه الدراسة، لا يجب أن تتناول كوب الماء المخلوط بنصف معلقة صغيرة من صودا الخبيز لأكثر من سبع مرات إذا كنت تحت سن الستين، أم لمن هو أعلى من سن الستين فلا ينبغي أن يتعدى أكثر من ثلاث مرات.
 

علاج الحموضة بالليمون

 
هناك أدلة على أن الأطعمة الغنية بحمض الأسكوربيك مثل عصير الليمون تساعد في حماية المعدة من بعض أنواع السرطان وغيرها من الأضرار. إذا كان سبب ارتجاع الحمض الخاص بك هو انخفاض حمض المعدة ، فقد يكون شرب ماء الليمون مفيدا لك بسبب آثاره القلوية المحتملة.
 
على الرغم من أن عصير الليمون حمضي للغاية، إلا أن الكميات الصغيرة الممزوجة بالماء يمكن أن يكون لها تأثير قلوي عند هضمها. مما يساعد في تحييد الحمض في معدتك.
 
وفقًا لhealthline، يجب عليك خلط ملعقة كبيرة من عصير الليمون الطازج مع ثمانية أونصات من الماء. ثم شربه حوالي 20 دقيقة قبل وجبة الطعام للمساعدة في منع الأعراض التي قد تكون ناجمة عن الطعام. ويجب ألا تشرب عصير الليمون المركز أبدا بسبب حموضته، وإنما ينبغي تخفيفه بالماء ليكون فعالا.
 

علاج الحموضة في الحلق

 
قد تساعد العلاجات المنزلية بعض الأشخاص في تخفيف أعراضهم، على الرغم من أنها لا يحتمل أن تسبب نتائج في الجميع. وتشمل العلاجات المنزلية التي قد تساعد في تقليل الحموضة في الحلق ما يلي:
 
  • تنظيف الأسنان بالفرشاة والخيط واستخدام غسول الفم المضاد للبكتيريا. تتوفر مجموعة من منتجات العناية بالأسنان للشراء عبر الإنترنت ، بما في ذلك فرشاة الأسنان والخيط وغسول الفم.
  • مضغ العلكة الخالية من السكر للحفاظ على اللعاب في الفم.
  • شرب الكثير من السوائل طوال اليوم.
  • تجنب الأطعمة الدهنية أو الحارة ومنتجات التبغ والكحوليات
  • المضمضة مع ملعقة صغيرة من صودا الخبز في كوب من الماء