موظفي السلطة الفلسطينية بغزة يخرجون عن صمتهم ويطالبون الرئيس بإنصافهم ... تفاصيل

نظم المئات من موظفي السلطة الفلسطينية بغزة (ساحة الجندي المجهول) صباح اليوم وقفة احتجاجية ضد الاجراءات الحكومية بحقهم منذ العام 2017 وطالبوا السلطة بالوقوف عند مسؤولياتها ووقف التمييز بين موظفي السلطة في شطري الوطن ، حيث طالب المحتجون الرئيس محمود عباس بالتدخل شخصيا لانصاف موظفي الشرعية بغزة واعادة حقوقهم المسلوبة منذ اربعة اعوام .

وكذلك طالب المحتجون الحكومة بإلغاء كافة القرارات التميزية بين شطري الوطن واعادة الحقوق لاصحابها ووقف التقاعد القصري والمالي والخصومات التي طالت رواتب الموظفين المتدنية اصلاً وطالب المحتجون بمساوات موظفي السلطة بغزة باقرانهم بالضفة الغربية .

هذا ويعاني موظفي السلطة الفلسطينية بغزة من وضع صعب فرضه عليهم الواقع الاقتصادي العام الذي يعيشه ابناء قطاع غزة حيث عملت الحكومات الفلسطينية المتعاقبة في رام الله على استنزاف موظفيها بغزة حيث بلغت نسبة صرف الراتب 37.5% مقارنة ب 100% لأقرانهم في الضفة الغربية ، الامر الذي اعتبره المحللون تحميل الموظفين بغزة المسؤولية عن الفشل الذي ضرب الاستراتييجة التي تنفذها الحكومة على الصعيد الاقتصادي والسياسي .