أمريكا توقف مصنعاً لإنتاج لقاح أسترازينيكا بسبب جرعات "كورونا" فاسدة

 
أوقفت الحكومة الأمريكية، اليوم، مصنعًا للتصنيع في بالتيمور أتلف 15 مليون جرعة من لقاح جونسون أند جونسون المضاد لفيروس كورونا، من تصنيع اللقاح الذي طورته شركة "أسترازينيكا".
 
وبحسب "نيويورك تايمز" الأمريكية، قالت جونسون أند جونسون إنها تتحمل المسؤولية الكاملة فيما يتعلق بتصنيع مادة دوائية للقاح فيروس كورونا "كوفيد 19" في منشأة بايفيو التابعة لشركة "إيمرجنت بيوسولوشنز" في مدينة باليتمور.
 
ولم تحدد جونسون أند جونسون ما إذا كانت ستتولى المصنع. ولم ترد الشركة على طلبات رويترز للتعليق من أجل التوضيح.
 
ذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن أسترازينيكا قالت في بيان إنها ستعمل مع إدارة الرئيس جو بايدن للعثور على موقع بديل. لم ترد شركة الأدوية على طلب للتعليق.
 
ستؤدي الخطوة التي اتخذتها وزارة الصحة والخدمات الإنسانية الأمريكية إلى جعل منشأة "إيمرجنت سولوشنز" مخصصة فقط لصنع لقاح جرعة واحدة من لقاح جونسون أند جونسون، وتهدف إلى تجنب أي اختلاط في المستقبل.
 
قال كبير أطباء الأمراض المعدية في الحكومة الأمريكية لرويترز إن البلاد قد لا تحتاج إلى لقاح أسترازينيكا  حتى لو حصلت على الموافقة.