جمعية المجلس العلمي تنتخب هيئتها الإدارية لدورة 2021- 2024م

غزة- عقدت جمعية المجلس العلمي للدعوة السلفية بفلسطين، اليوم الاثنين، اجتماع الجمعية العمومية العادي لانتخاب مجلس الإدارة لدورته 2021- 2024م، بحضور أعضاء الجمعية العمومية ومندوب عن وزارة الداخلية ولفيف من المشايخ والدعاة ورجال الإصلاح.

 

ورحب الرئيس العام للجمعية الشيخ فؤاد أبو سعيد خلال كلمته بالحضور، مقدماً الشكر الجزيل لأعضاء الجمعية العمومية وكذلك الضيوف على تلبيتهم للدعوة.

 

وقال الشيخ فؤاد أبو سعيد:"إن ما ابتليت به فلسطينُ والأمة عامةً ونحنُ بجمعيةِ المجلس العلمي خاصةً بهذه المصيبةٍ وأنها من أَعْظَمِ الْمَصَائِبِ، التي تُذَكِّرُنَا بِمُصِيبَةِ فَقْدِ الْأُمَّةِ لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَفِي الْحَدِيثِ الصَّحِيحِ يَقُولُ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: (إِذَا أَصَابَ أَحَدَكُمْ مُصِيبَةٌ فَلْيَذْكُرْ مُصَابَهُ بِي؛ فَإِنَّهَا أَعْظَمُ الْمَصَائِبِ)".

 

وأضاف:"فقد فقدنا خلال أقل من عام ثلاثة أركان من أركان المجلس العظام: بدايةً بالأستاذ علي العقاد ثم فضيلة الشيخ الوالد مجدي المصري وأخيراً سماحة الشيخ الجليل ياسين بن خالد الأسطل، معدداً مناقبهم داعياً الله عزوجل أن يتغمدهم بواسع رحمته".

 

 ووجه الشكر الجزيل للقائمين على هذا العمل الطيب المبارك، وعلى رأسهم وزارة الداخلية الفلسطينية، ووزارة التنمية الاجتماعية، وكذلك جمعية دار البر وجمعية الشارقة الخيرية بدولة الإمارات العربية المتحدة، داعياً الله أن يحفظ دولتهم ودينهم ودنياهم وشعبهم المعطاء وسائر الشعوب العربية والإسلامية والإنسانية.

 

وطالب الشيخ أبو سعيد، كافة فئات الشعب الفلسطيني بكل أطيافه ومكوناته أن يكونوا جميعاً متحدين متآلفين بعيداً عن التحزب، وبذل الجهود لإصلاح ذات بيننا وتحقيق مصالحتنا الوطنية ووحدتنا الفلسطينية.

 

وفي نهاية الجلسة، أعلنت اللجنة التحضيرية المُشكّلة لانتخابات المجلس بفوز المرشحين التسعة لمجلس الإدارة بالتزكية لمدة ثلاث سنوات جديدة، وكان توزيع المهام الرئيسية في اجتماع مجلس الإدارة الجديد الأول التالي: الشيخ فؤاد أبو سعيد رئيساً لمجلس الإدارة، والشيخ منصور جاد الله نائباً للرئيس، والشيخ عمر فياض أميناً للسر، والشيخ الدكتور مدحت أبو غليبة أميناً للصندوق.