خلال لقاء دعت اليه نقابة الصحفيين بغزة النقابات المهنية والعمالية تؤكد على اهمية المشاركة الفاعلة في الانتخابات الفلسطينية

غزة / اكد ممثلو النقابات والاتحادات المهنية بالمحافظات الجنوبية على ضرورة المشاركة الفاعلة في كل مراحل عملية الانتخابات الفلسطينية من مرحلة التسجيل التي تجري الأن وحتى مرحلة الاقتراع ، باعتبارها خطوة مهمة في تحقيق الوحدة الوطنية وفتح ٱفاق المستقبل امام ٱبناء شعبنا ، مشددين على ضرورة استمرار الاجتماعات والمتابعة من كافة فئات شعبنا لضمان اوسع مشاركة بالعملية الانتخابية.

 

جاء ذلك خلال اللقاء الذي دعت اليه نقابة الصحفيين الفلسطينيين بمقر النقابة بغزة ، حول دور النقابات الاتحادات في الانتخابات التشريعية بمشاركة الاتحاد العام للمرأة ،والاتحاد العام لعمال فلسطين، ونقابة الاطباء، والاتحاد العام للمعلمين ، والاتحاد العام للمهندسين ، والاتحاد العام للفنانين التشكيليين ، والاتحاد العام للفنانين التعبيريين، والاتحاد العام للكتاب والادباء، والاتحاد العام للفلاحين،  بحضور اعضاء الامانة العامة للنقابة، ومدير العلاقات العامة في لجنة الانتخابات المركزية رائد صقر .

 

وفي بداية اللقاء رحب د. تحسين الاسطل نائب نقيب الصحفيين الفلسطينيين بالمشاركين ، مؤكدا على دور النقابات والاتحادات العمالية  والمهنية في عملية الانتخابات التشريعية والتي جاءت بعد المراسيم التي اعلنها الرئيس محمود عباس لاجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية وتشكيل المجلس الوطني الفلسطيني ، موضحا ان النقابات المهنية والاتحادات العامة كان لها دور مهم في كافة مراحل النضال والثورة الفلسطينية ، واليوم لابد ان تطلع بدورها في عملية البناء الوطني وتحقيق الوحدة الوطنية من خلال المشاركة الديمفراطية .

 

واوضح الاسطل ان نقابة الصحفيين وفي اطار اهدافها في حماية حرية الراي والتعبير والمشاركة السياسية عملت على عقد هذا اللقاء لتوضيح كثير من النقاط المهمة المتعلقة بالعملية الانتخابية، واهمية حماية هذا الانجاز الذي يعبر عن الارادة السياسية والرسمية للقيادة الفلسطينية من اجل الخروج من مأزق الانقسام وتحقيق الوحدة الوطنية وحماية المشروع الوطني الفلسطيني في ظل المرحلة الحالية ، والتي اصبح استمرارها يهدد بتدمير الاجيال الفلسطينية والمشروع السياسي الفلسطيني القائم على اقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس الشريف .

 

من جانبه قال رائد صقر مسؤول العلاقات العامة بلجنة الانتخابات ، إن اللجنة وقعت على اتفاقيات تعاون مع عدد من المؤسسات والمنظمات الرسمية الحقوقية خلال اليومين الماضيين، لحماية كافة مراحل العملية الانتخابية، من أجل حماية الناخب والمرشح خلال العملية الانتخابية.

 

وأوضح أن اليوم غدا الأربعاء 10/2/2021، سيكون اليوم الأول لتسجيل الناخبين في كافة محافظات الوطن، من خلال بعض الفرق الشبابية التابعة للجنة المركزية، وتكون تلك الفرق منتشرة بين أفراد المجتمع للتسهيل عليهم في التسجيل الانتخابي الكترونياً، موضحاً أن نهاية التسجيل تكون في السادس عشر من نفس الشهر قبل أن يتم فتح باب النشر والاعتراض بالمركز في الأول من مارس المقبل.

 

وأكد على افتتاح 31 مركزاً للإعلام والاستعلام في كافة محافظات قطاع غزة للتعرف أكثر على  كل ما يتعلق بالانتخابات، وتمكين أفراد المجتمع من التأكد على نجاح إدراج أسمائهم بعد إتمام عملية التسجيل الانتخابي.

 

وبين أن لجنة الانتخابات تتابع بشكل سنوي مع وزارة الداخلية بقطاع غزة والضفة الغربية للحصول على سجل يحتوي على أسماء الوفيات خلال العام،  ويتم حذف تلك الأسماء من السجل الانتخابي.

 

واختتم حديثة برسالة لكافة شرائح المجتمع تفيد بأهمية ادراج أسمائهم في السجل الانتخابي قبل نهاية الموعد القانوني للتسجيل، من أجل تجنب أي مشاكل في إدلاء أًصواتهم يوم الانتخابات.

 

وجرى خلال اللقاء، مناقشة القوانين المتعلقة بإجراء العملية الانتخابية، وكيفية عمل محكمة الانتخابات، وآلية سير الانتخابات في ظل جائحة "كورونا"، من حيث الالتزام بسبل الأمان والوقاية.

 

وتحدثت الاستاذة نهى البحيصي عن دور المرأة الفلسطينية في العملية الانتخابية لانها تمثل تقريبا نصف الناخبين وتشكل حاضنة مهمة من اجل احداث التغيير وممارسة حقها الديمقراطي.

 

من جهته أشار نائب اتحاد المعلمين الاستاذ محمد ابو جاسر الى الدور الذي يقع على المعلم الفلسطيني في هذه العملية الانتخابية في الوقت الراهن والحساس بسبب ظروف الانقسام الفلسطيني.

 

وقال الاستاذ عبد الله تايه الأمين العام المساعد لاتحاد الأدباء والكتاب ان هذه الانتخابات التشريعية والرئاسية والمجلس الوطني الفلسطيني مختلفة عن المرات السابقة وذلك بفعل الانقسام والشرخ الذي حصل بين شعبنا ، حيث تجرى هذه الانتخابات بعد 14 عاما من حرمان شعبنا الفلسطيني أبسط حقوقهم واختيار من يمثلهم فى البرلمان.

 

واوضح  بسام درويش عضو الأمانة العامة للنقابة ان هذه الانتخابات تمر بظروف غاية في الحساسية لأن القضية الفلسطينية في منعطف خطير بانشغال العالم بأسره في أكثر من قضية.

 

وتطرق الاستاذ راجي مسلم نائب الامين العام للاتحاد الفلسطيني للمهندسين الى عدد من القضايا التي تخص العملية الانتخابية من اجل الوصول الى حالة انتخابات سليمة.

 

من جانبه شكر عبد الستار شعت نائب الأمين العام لاتحاد الفلاحين دعوة نقابة الصحفيين إلى تنظيم هذا اللقاء المهم مشددا على. دور المنظمات الشعبية والاتحادات والنقابة في العملية الانتخابية والتي سيكون دور مهم في بناء المستقبل للأجيال المقبلة والمشروع الوطني  الفلسطيني