موظفي عقود جامعة الأقصى يعتصمون أمام مقر وزارة التربية و التعليم العالي بغزة مطالبين بالتثبيت

 
خلال اعتصام عشرات موظفي عقود جامعة الأقصى اليوم أمام مقر وزارة التعليم العالي بغزة مطالبين المسؤولين بإنصافهم وتثبيتهم بالوظيفة العمومية، وإنهاء معاناتهم بالوظيفة على بند العقد والتي استمرت الى أكثر من 10 سنوات، معبرين عن حالة الغضب لديهم، وللتأكيد على انتزاع حقوقهم الوظيفية خلال هذه الفترة المهمة.
وأكدوا على ضرورة التظاهر السلمي من أجل تحقيق مطالبهم ونيل حقوقهم المشروعة وإيصال صوتهم ومعاناتهم للقيادة الفلسطينية في رام الله وغزة، مطالبين إدارة الجامعة ومجلس أمنائها بضرورة حل مشكلة موظفي عقود الجامعة والتغيير من الوضع المالي الذي يتقاضونه دون الحد الأدنى للأجور ولا يتمتعون بالمزايا الوظيفية التي يتمتع بها باقي الموظفين.
مطالبين على اتخاذ كافة الإجراءات التنفيذية القانونية لسعي الحديث من أجل نيل حقوقهم المشروعة في الوظيفة بشتى السبل، والتي تتمثل بتثبيت أكثر من 230 موظف على بند العقد وتقديم المكافآت المختلفة أسوة بموظفي الجامعة المثبتين،.
مطالبين كافة أطياف المجتمع في قطاع غزة وفصائلها للدفاع عن كرامة موظفي عقود جامعة الأقصى وعن حقوقهم .
شددت المعتصمون على أن مطالبها عادلة تتمثل بحقوق مشروعة لا تقبل المساومة ولا التأجيل.