الشبكة تفتتح سلسلة ورش عمل تدريبية حول المشاركة السياسية وقوانين الانتخابات وآلية الرقابة عليها

افتتحت شبكة المنظمات الأهلية الفلسطينية اليوم ورشات العمل التدريبية حول "المشاركة السياسية وقوانين الانتخابات وآلية الرقابة عليها"، وذلك ضمن مشروع "صوتك حقك- تعزيز حق المشاركة السياسية لقطاعات المجتمع المختلفة وتوعيتهم بمبادئ الديمقراطية من خلال المشاركة في الانتخابات" الذي تنفذه الشبكة بالشراكة مع لجنة الانتخابات المركزية ضمن مشروع الشراكة مع مؤسسات المجتمع المدني وبتمويل من الاتحاد الأوروبي.

ويشارك في ورشة العمل التدريبية العشرات من ممثلي المنظمات الأهلية في قطاع غزة بواقع 24 ساعة تدريبية على مدار أربعة أيام متتالية مع مراعاة الالتزام بالضوابط والإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كوفيد-19 وبخاصة الالتزام بالكمامة والتباعد الجسدي والتعقيم.

وافتتح التدريب كلاً من الدكتور يوسف عوض الله عضو لجنة الانتخابات المركزية، والأستاذ جميل الخالدي المدير الإقليمي للجنة الانتخابات المركزية، ومدير شبكة المنظمات الأهلية أمجد الشوا.

وفي كلمته أكد الشوا على أن اجراء الانتخابات مطلب أصيل لمنظمات المجتمع المدني التي تتابع المراحل المختلفة للانتخابات مشيرا الى أن جيل بأكمله لم يشارك في الانتخابات، جيل متعطش للمشاركة السياسية حيث وصلت نسبة التسجيل في السجل الانتخابي إلى 93 في المائة.

وأشار الى أن الهدف من هذه الورشات هو الانطلاق نحو المجتمع بجميع قطاعاته لتوعيتهم وتشجيعهم على المشاركة في الانتخابات داعيا المنظمات الأهلية إلى طرح أفكار إبداعية لدعم العملية الانتخابية والرقابة عليها والحشد والضغط دون دعاية لأي شخص والوقوف على مسافة واحدة من القوائم المترشحة للانتخابات.

بدوره أكد المدير الإقليمي للجنة الانتخابات في قطاع غزة الأستاذ جميل الخالدي أن المشاركة في الانتخابات حق لكل مواطن وأن إجراء الانتخابات فرصة جيدة لإعادة الاعتبار للعملية الانتخابية والعودة للديمقراطية.

وأشاد بدور المنظمات الأهلية وعلى رأسها شبكة المنظمات الأهلية في نجاح العملية الانتخابية وايصال المعلومات لكل المعنيين وتوعية جمهور المواطنين حول مراحل العملية الانتخابية. كما أشار إلى أهمية دور المنظمات الأهلية في الرقابة على نزاهة العملية الانتخابية في ظل التحديات التي نواجهها في ظل الجائحة والتي تتذرع بها سلطات الاحتلال الإسرائيلي لمنع المراقبين الدوليين من المشاركة في الرقابة على الانتخابات وبالتالي يظهر جليا هنا دور المنظمات الأهلية في الشهادة على نزاهة العملية الانتخابية.

ودعا الخالدي إلى توفير الأجواء والبيئة المواتية من أجل الوصول إلى يوم الاقتراع وإنجاح العملية الانتخابية.

وتتناول الورشة التدريبية عدة مواضيع منها أهمية المشاركة السياسية، وقوانين الانتخابات الفلسطينية والرقابة عليها، وآلية التوعية بها ودور التوعية المجتمعية والمؤسساتية والتوعية الرقمية في انجاح العملية الانتخابية.

يشار إلى أن مشروع "صوتك حقك- تعزيز حق المشاركة السياسية لقطاعات المجتمع المختلفة وتوعيتهم بمبادئ الديمقراطية من خلال المشاركة في الانتخابات" يهدف إلى تعزيز دور المنظمات الأهلية في توعية الجمهور بأهمية المشاركة في الانتخابات مع التركيز على الفئات الأكثر تهميشا وضعفا من النساء وذوي الإعاقة وفي المناطق النائية.