الأربعاء، 25 تشرين2/نوفمبر 2020

أيهما خُلق أولًا الجنة والنار أم النبي آدم؟

أجاب موقع (إسلام ويب) عن تساؤل هل خلقت الجنة و النار قبل خلق آدم عليه السلام، أم بعده؟.

وقالت فتوى الموقع الإسلامي: إن "الذي يظهر من النصوص أنهما خلقتا قبل خلق آدم عليه الصلاة والسلام، فآدم لما خلقه الله أسكنه الجنة فدل على أنها كانت مهيئة مخلوقة قبل وجوده، والجن مخلوقون من النار، وهم قد خلقوا قبل آدم بنص القرآن، كما قال الله تعالى: وَالْجَآنَّ خَلَقْنَاهُ مِن قَبْلُ مِن نَّارِ السَّمُومِ {الحجر:27}، وقد روى الطبراني بأسانيد ضعيفة وأحسنها إسنادا فيه ابن لهيعة، كما قال الهيثمي في المجمع، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: وتؤمن بالجنة والنار وتعلم أن الله خالقهما قبل خلق الخلق ثم خلق خلقه.....".

وأضاف الموقع، أن "المقصود قبل خلق الجن والإنس، وإلا فإن جبريل خلق قبل خلق الجنة والنار كما يدل عليه حديث أبي هريرة الذي رواه النسائي والترمذي وغيرهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: لما خلق الله الجنة والنار أرسل جبريل عليه السلام إلى الجنة فقال انظر إليها.... الحديث. وقد نص العلماء على أن الجنة والنار خلقتا قبل خلق الإنس والجن، قال الإمام أبو جعفر الطحاوي في عقيدته الموسومة بـ (العقيدة الطحاوية): فإن الله تعالى خلق الجنة والنار قبل خلق الخلق وخلق لهما أهلاً.....".