الاعلام العبري : "فشل خطير" تسبّب بمقتل الجندي الإسرائيلي شموئيلي على حدود غزة

 

نشر موقع "والا" العبري، اليوم الأحد، تحقيقًا جديدًا أجرته عائلة القناص الإسرائيلي بارئيل شموئيلي، حول مقتله على حدود غزة في أغسطس الماضي.

وبحسب التحقيق، فإن "مقتل شموئيلي كان فشلاً خطيرًا يمكن تفاديه من قبل الجيش الإسرائيلي".


ووفقًا للتحقيق، فإنه "لم يكن هناك نقالة في موقع إصابته ولا مروحية ولا سيارة إسعاف قريبة، وأيضا قطعت سيارة الإسعاف التي جاءت ونقلته إلى مستشفى سوروكا في بئر السبع مدة "ساعة و 45 دقيقة" بينما من الطبيعي أن تستغرق 50 دقيقة فقط".

وعرض التحقيق بعضًا من النتائج الأخرى التي توصلت إليها العائلة، وهي أن "قائد اللواء الشمالي في فرقة غزة بالجيش كان يعلم بخطورة الوضع قرب السياج، لكنه لم يفعل شيئا لحماية القناصة".

كما نشرت القناة 14 العبرية، عن التحقيق ذاته، ونقلت عن والدة الجندي بارئيل شموئيلي، قولها: "قائد أركان الجيش أفيف كوخافي قال لنا بعد مقتل بارئيل إن التوجيه القانوني هو السماح للفلسطينيين، بمن فيهم أعضاء حماس بالاقتراب من الحدود حتى بضع عشرات من الأمتار، نظرًا لأن منطقة الجدار هي أراضي غزة ونحن نتعرض لإجراءات قانونية إذا تجنبنا ذلك".



وأضافت: "الجنود كان لديهم قصر نظر تجاه المتظاهرين الذين كانوا بجانب الجدار الفاصل مع غزة، ولم يتدربوا من قبل على إطلاق النار عبر فتحات في الجدار أو عبر سلالم مرتفعة، مما شكل خطرا عليهم".

 

نداء الوطن