بالفيديو.. نائب رئيس بلدية سبسطية يفضح مخطط الاحتلال لتهويد القرية الأثرية

 

قال نائب رئيس بلدية سبسطية نزار كايد، إن جرائم الاحتلال الإسرائيلي مستمرة ويوما بعد يوم، مشيرا إلى اقتحام باحات المسجد الأقصى.

وأضاف نائب رئيس بلدية سبسطية، في حديثه لقناة "الغد"، أن سياسة الاستيطان سياسة حكومة وليست سياسة متطرفين،لافتا إلى أن الاحتلال يحاول أخذ ثروات المناطق الحضارية وترك الشعب الفلسطيني بدون موارد وتاريخ وحضارة التي تعاقبت عليها الأجيال.

وأشار نائب رئيس بلدية سبسطية، إلى أن منطقة المسعودية الأثرية شمال غرب نابلس بحماية جيش الاحتلال شمال الضفة الغربية، كان من المفترض أن تحول إلى مشروع حديقة وطنية فلسطينية، وبدأ الاحتلال الإسرائيلي يضيق عليها من فترة لأخرى وأخذها.

أغلقت قوات الاحتلال الاسرائيلي، اليوم الثلاثاء، منطقة المسعودية التاريخية التابعة لأراضي برقة شمال غرب نابلس؛ تمهيدا لاقتحام المستوطنين.

وقال مسئول ملف الاستيطان شمال الضفة، "غسان دغلس"، إن قوات الاحتلال أغلقت منطقة المسعودية، والحاجز القريب منها على الطريق الواصل بين جنين ونابلس.

وأضاف، أن قوات الاحتلال فرضت حصارا على 14 عائلة تقطن المنطقة ومنعتها من الدخول أو الخروج منها، مؤكدًا أن المستوطنين نصبوا خياما وبيوتا متنقلة في المنطقة؛ تمهيدا لإقامة الاحتفالات بمناسبة الأعياد اليهودية.

يذكر أن منطقة المسعودية تعتبر مقصدا للسياحة الفلسطينية الداخلية، وفيها بقايا معالم محطة سكة قطار الحجاز إبان الحكم العثماني، التي كانت تربط بين مدينة حيفا والأردن والسعودية.

 

نداء الوطن