وزير حرب الاحتلال يهدد لبنان

لبنان واسرائيل

 

حمل وزير جيش الاحتلال الاسرائيلي بيني غانتس، الحكومة اللبنانية مسؤولية إطلاق صاروخين باتجاه "إسرائيل" ما استدعى ردا بقصف منطقة الساحل جنوبي مدينة صور.


ونقلت وسائل إعلامية إسرائيلية عن غانتس قوله: "دولة "إسرائيل" تطالب الحكومة اللبنانية بتحمل المسؤولية عما يحدث على أراضيها"، مهددا بأنه "إذا استمر الإرهاب والعنف، سنعرف كيفية استخدام القوة اللازمة ضد الأهداف الصحيحة".

 

وشن جيش الاحتلال الاسرائيلي، فجر اليوم، قصفا مدفعيا على مناطق في جنوب لبنان ردا على إطلاق قذيفة صاروخية ليلة الأحد، وقال الجيش الإسرائيلي إن المدفعية الإسرائيلية أطلقت النار على أهداف في لبنان بعد سقوط قذيفة صاروخية على الأراضي الإسرائيلية.


من جانبه، أصدر الإعلام الحربي لـ"حزب الله" اللبناني، في وقت سابق من اليوم، بيانا حول "العدوان الإسرائيلي على جنوب لبنان".

 

وقال الإعلام الحربي، في بيان له، إن "العدو الإسرائيلي، أقدم عند حوالي الساعة 1:55 من فجر اليوم الاثنين، على إطلاق عدد من القذائف المدفعية من مربض "خربة ماعر" خلف موقع بركة ريشة المعادي قبالة بلدة الضهيرة باتجاه عدد من المناطق في جنوب لبنان".


وأوضح أن "6 قذائف سقطت بين بلدتي علما الشعب وطير حرفا، فيما سقطت 10 قذائف في منطقة "أم الرب" جنوب بلدة الضهيرة، وكذلك استهدفت مدفعية العدو بـ8 قذائف منطقة جبل باسيل غرب بلدة رامية".


وأشار إلى أن "القصف المدفعي ترافق مع إطلاق العدو 20 قنبلة مضيئة في أجواء بلدات شيحين، مروحين وزبقين، أسفرت عن اشتعال حريق بمنطقة حرجية في خراج بلدة شيحين، في حين تجدد القصف المعادي عند الساعة 3:30، حيث سقطت 9 قذائف في المنطقة الواقعة بين حامول وبلدة طيرحرفا".

نداء الوطن