بسبب نقص الغاز بريطانيا تعد جدولا للقطع والوصل الكهربائي شتاءً

 

أفادت وكالة بلومبرغ البريطانية، عن تخطيط المملكة المتحدة للتعامل مع سيناريو تنقص فيه إمدادات الغاز بالتزامن مع الطقس البارد في الشتاء، الذي يدوم لأيام عدة، ويؤدي إلى انقطاع التيار الكهربائي المنظم للصناعة حتى عن المنازل.

ووفقا لسيناريو الحكومة البريطانية الجديد "الأسوأ المعقول"، قد تواجه بريطانيا عجزا في الطاقة الكهربائية يبلغ نحو سدس ذروة الطلب، حتى بعد تشغيل محطات الفحم الطارئة، وفقا لما نقلته وكالة "بلومبيرغ" عن أشخاص مطلعين على تخطيط الحكومة البريطانية.

ولفتت إلى أنه في ظل هذه التوقعات، قد تسبب درجات الحرارة الأقل من المتوسط ​​وانخفاض واردات الكهرباء من النرويج وفرنسا أزمة مدتها أربعة أيام في كانون الثاني، عندما قد تحتاج المملكة المتحدة إلى اتخاذ إجراءات طارئة للحفاظ على الغاز، على حد ذكر المصادر.

وذكرت وزارة الأعمال والطاقة والاستراتيجية الصناعية الحكومية، في بيان، أن السيناريو "ليس شيئا نتوقع حدوثه. يمكن للأسر والشركات والصناعة أن تكون واثقة من أنها ستحصل على الكهرباء والغاز التي تحتاجها".

وبحسب بلومبرغ، إذا تحقق هذا السيناريو، فإن انقطاع التيار الكهربائي سيحدث حتى في الوقت الذي يواجه فيه البريطانيون متوسط ​​فواتير الطاقة السنوية الذي من المحتمل أن يرتفع فوق 4200 جنيه إسترليني (5086 دولارا) في يناير من أقل من 2000 جنيه إسترليني حاليا.

 

نداء الوطن