السير جيفري دونالدسون يُشيد بمجهودات الجالية المصرية في إيرلندا الشمالية

 

 

 

عبر السير جيفري دونالدسون عضو برلمان وستمنستر والمبعوث التجاري بين مصر والمملكة المتحدة، عن سعادته بافتتاح مقر للجالية بمدينة لسبرن.

 

واستمع السير جيفرى والوفد المرافق له من مبنى محافظة المدينة، السيدة ليانز مسئول العلاقات الجيدة والسيدة روندا الداعمة للمجتمع المدنى للجاليات وذلك للعرض الذى قدمه الدكتور وليد عبد الفتاح عن تاريخ الجالية.

 

وحاور السير جيفري وليانز وروندا أعضاء مجلس إدارة الجالية عن أهمية الدور الذى تقوم به الجالية وبصفة خاص الأعضاء المتميزين بوظائفهم كالأطباء والمهندسين والمستثمرين المقيمين بإيرلندا الشمالية .

 

 

وأكد السير جيفري على أهميمة التعاون بين مصر وإيرلندا الشمالية، معبرًا عن سعادته بالتعاون مع رئيس الجالية الدكتورة، عفاف عبدربه، لدعم البلدين تجاريا.

 

وعبر السير جيفير عن سعادته لزيارة مصر مرات عديدة، مؤكدًا على أهمية فتح أبواب الاستثمار المتبادل للبلدين مصر والمملكة وبصفة خاصة إيرلندا الشمالية، وعلى أهمية دور الجالية المصرية والعربية فى دعم هذه العلاقات.

 

وقالت الدكتورة عفاف عبدربه، إن أعضاء الجالية بأيرلندا الشمالية قاموا بتأسيس هذا المقر بتبرعات أعضاء الجالية وأنهم بحاجة إلى المزيد من دعم المحافظة للجالية، مؤكدة أن إنشاء مقر الجالية بهذا الموقع المتميز يساهم في إنعاش التجارة والتسوق بمدينة لسبرن نظرا لجلب المصرين من جميع أنحاء إيرلندا الشمالية.

 

وتحدث السير جيفرى مع الدكتورة إلهام جاد استشارى الجودة الصحية وتحسين الأداء حول مشاريع خاصة بصحة المرأة والشباب، وكذلك بمناقشة المهندس محمد إمام استشارى المعلومات والتكنولوجيا عن أهمية العمل بمشاريع المعلومات والتكنولوجيا وأهمية هذه المشاريع في إنعاش الاقتصاد، مرحبًا بتواجده كمستثمر مصرى بأيرلندا الشمالية.

 

وختامًا، عبر عن سعادته بالعودة القوية للجالية في افتتاح مقر متميز بلسبرن بعد أزمة كورونا، لأن الجالية المصرية تتميز بتحدى الصعاب وإثبات الذات، مؤكدًا على إضافة المصريين للمجتمع في إيرلندا الشمالية.

 

نداء الوطن