مستشار اشتية : أزمة مالية كبيرة قد تؤثر على صرف رواتب الموظفين

 

قال مستشار رئيس الوزراء، عضو المجلس الثوري لحركة فتح، عبد الإله الأتيرة، إنه يوجد أزمة مالية كبيرة تعاني منها الحكومة، قد تؤثر على صرف رواتب الموظفين، مؤكدًا أن الحكومة تسعى بكل جهودها للوفاء بإلتزاماتها.

 

وأوضح الأتيرة في تصريحات اعلامية له مساء اليوم الثلاثاء، أن الأزمة المالية التي تعاني منها السلطة والحكومة ناتجة عن خصم الاحتلال الإسرائيلي مبلغ 100 مليون شيقل منها 52 مليون رواتب الأسرى التي تدفعها المالية، والسبب الثاني أن المساهمات العربية منذ نحو عام قُطعت بشكل كامل، والسبب الثالث الدعم الأوروبي لم يصل بعد.

 

وبين الأتيرة أن قيمة فاتورة رواتب موظفي السلطة تبلغ 920 مليون شيقل، فيما الدخل ما بين المقاصة والحكومة من الضريبة والجمارك لا يوفي بتلك القيمة.

 

وأكد مستشار رئيس الوزراء، عضو المجلس الثوري لحركة فتح، أنهم يبذلون كل الجهود من جهات الاختصاص من أجل توفير الدعم الكافي، لصرف رواتب الموظفين والإيفاء بالإلتزامات.

 

وذكر رئيس الوزراء محمد اشتية أمس الإثنين، خلال إجابته على سؤال وُجه له بخصوص الرواتب قائلاً: "عشنا ظروف صعبة نحن والعالم و كورونا عصفت بالعالم وأنتجت متغيرات هائلة في العملية الانتاجية وإيرادات الدول".

 

وأضاف: "هناك عجز شهري من ناحية الرواتب وكنا نقترض من البنوك، لكن هذا الشهر قد لا نستطيع أن نقترض من البنوك".

 

نداء الوطن