الجبهة الديمقراطية تعزي الرئيس الصيني برحيل الرئيس الاسبق جيانغ تسه مين

بعث المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ببرقية تعزية الى امين عام الحزب الشيوعي الصيني الرئيس شي جين بنغ والى اعضاء المكتب السياسي واللجنة المركزية للحزب برحيل الامين العام الاسبق للحزب الشيوعي الرئيس الصيني جيانغ تسه مين. وقال المكتب السياسي للجبهة في برقيته: نعزيكم ونعزي الشعب الصيني برحيل احد القادة الكبار، الذين ساهموا في صنع مجد الامة الصينية وفي وضع الصين في مصاف الدول الكبرى، وهو الذي واصل العمل بأمانة في مسار نهج الاصلاح والانفتاح لتتقدم الصين وتحتل مكانها الطبيعي بين الامم..

ان رحيل الرفيق تسه مين هو خسارة للصين ولفلسطين، حيث كان الراحل احد الداعمين لشعبنا وقضيتنا، كما ان رحيله خسارة لكل احرار العالم الذين ما زالوا يواصلوا النضال ضد الامبريالية وسياساتها، والرفيق الراحل كان احد الذين وقفوا ضد السياسات التي ما زالت تتبعها الامبريالية الامريكية على امتداد العالم خاصة في دعمها لقوى العدوان والاحتلال وفي مقدمتها الاحتلال الاسرائيلي لأرض فلسطين..

لقد تابعنا بدراسة معمقة تجربة الراحل جيان زيمي على مستوى تطوير تجربة "الاشتراكية بالخصائص الصينية" من خلال طرحه لنظرية «التمثيلات الثلاثة»، التي اكدت في مسارها العملي والتطبيقي على مركزية الحزب الشيوعي الصيني في الإدارة والاشراف على القطاعات الانتاجية المختلفة، كما كانت تعني ايضا التزام الحزب بتمثيل مطالب تنمية القوى الإنتاجية المتقدمة في الصين، وتمثيل اتجاه تقدم الثقافة المتقدمة في الصين، وتمثيل المصالح الأساسية للغالبية العظمى من الشعب الصيني الذي انصهر بجميع قومياته في وحدة تجسد حلم الامة الصينية في الرحلة القادمة لبناء الدولة الاشتراكية..

نحن على ثقة تامة بأن الحزب الشيوعي الصيني بقيادة الرفيق شي جين بنغ سيكون اكثر قوة وعزيمة على مواصلة التوجهات التي اقرها المؤتمر العشرين للحزب لتحقيق المزيد من الانجازات للاشتراكية ذات الخصائص الصينية..

نداء الوطن