حماس : الوحدة الوطنية بحاجة الى قرار جريء وشجاع من الرئيس الفلسطيني محمود عباس !

 

أكد حسام بدران، عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، أن حركته تؤمن بالشراكة، لافتا إلى أنها لا يمكن أن تقبل بالتفرد بالقرار، وأنه يجب احترام خيار الشعب الفلسطيني.

وشدد بدران في تصريحات لقناة (الأقصى) الفضائية، مساء اليوم الجمعة، على ضرورة تظافر الجهود، ليقول الشعب الفلسطيني كلمته، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن حركة حماس تحترم خيار الشعب الفلسطيني في صناديق الاقتراع.

وفي السياق ذاته، أكد بدران، أن الحالة الفلسطينية أكثر سوءاً، بسبب إلغاء الانتخابات، ومبيناً أن الخيار الوحيد أمام الجميع هو توحيد الصفوف، مؤكداً أن حركة حماس تقف على أرضية صلبة في العلاقات الوطنية التي تربطها مع كل المكونات.

وقال: "يجب أن يكون الحفاظ على الثوابت والمقاومة عنوان الوحدة الوطنية"، مضيفاً: "أجرينا مؤخرا لقاءات مع الفصائل الفلسطينية، وبيننا الكثير من القضايا المشتركة ونقاط الاتفاق".

وأكد بدران، أن لدى حركة حماس إجماع على الوحدة الوطنية، لافتا إلى أن الوحدة بحاجة إلى قرار جريء وشجاع من الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

وفي السياق ذاته، أكد عضو المكتب السياسي لحركة حماس، أن لقاءات المصالحة التي جرت وعدم تنفيذ ما تم الاتفاق عليه، أوصل الشعب الفلسطيني إلى حالة من الإحباط واليأس، مشيراً إلى أن الاحتلال الإسرائيلي هو الخاسر الوحيد من الوحدة الوطنية الفلسطينية، فهي ضرورية لحماية المشروع الوطني الفلسطيني.

وقال: "ثباتنا وانضمامنا إلى مطالب شعبنا هو سر النجاح في مواجهة الاحتلال".

وفيما يتعلق بانطلاقة الحركة، أكد بدران، أن حركة حماس هي مشروع كامل من الايمان بالفكرة والتجهيز، الذي واكبته منذ انطلاقتها، منوها إلى أن المقاومة العنوان الأساسي الذي يميزها.

وقال: "من يقاوم الاحتلال سيواجه الضغوطات والاعتقالات والتضييق، والتضحية والاستشهاد والاستعداد لدفع الأثمان مغروس في نفوس أبناء حماس"، مضيفا: "الاعتقالات والإبعاد لم تثنِ حماس عن مشروعها، ونحن أصحاب الحق والقضية العادلة".

وتابع بدران بقوله: "نؤمن بأن فلسطين حق لنا وللأمة العربية والإسلامية، نحن شعب وأرض تحت الاحتلال، والعدو يجب مقاومته بكل الأشكال، ولا يمكن أن يكون جار وكيان طبيعي في المنطقة".

واكد، أن محاولات الضغط على حماس وترهيبها لم تنجح، ولم تقبل بأنصاف الحلول، موضحا أن الحركة ملتزمة بالحفاظ على الثوابت حتى تحقيق تطلعات شعبنا، مؤكدا أن حماس ممدودة للجميع وفي التعامل مع الإقليم دون المساس بها.

وقال: "الكثير من الأحداث تثبت أن حماس تتمتع بامتداد جماهيري وشعبي كبير"، مضيفا: "معركة سيف القدس أثبتت التفاف شعبنا حول حماس، وهي رقم صعب والأكثر انتشارا في الساحة الفلسطينية".

وأضاف: "انتشار الحركة الجماهيري أحد عناصر قوتها، وقوتها هي قوة للشعب الفلسطيني"، معرباً عن استعداد حركته لدفع الأثمان من أجل تحرير الأسرى، مؤكدا أنها لن تخذلهم كما لم تخذلهم من قبل.

وقال: "نحن أصحاب الحق، وشعبنا قدم الكثير من الشهداء والتضحيات، وما نمتلكه من إمكانات وقدرات وثوابت مع التفاف أمتنا العربية والإسلامية وكل المكونات حولنا موعدنا مع النصر".

 

نداء الوطن