النضال الشعبي قرار سلطات الاحتلال إعطاء تعليمات لجيشها بإطلاق النار على ما سماهم "ملقي الحجارة" دعوة صريحة للقتل وعمليات الاعدام الميداني 

 

رام الله / اعتبرت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني قرار سلطات الاحتلال إعطاء تعليمات لجيشها بإطلاق النار على ما سماهم "ملقي الحجارة"، دعوة صريحة للقتل وعمليات الاعدام الميداني التي ترعاها حكومة الاحتلال، مشيرة أن هذا القرار يمثل العنصرية والفاشية ورعاية الاحتلال للارهاب المنظم . 

وتابعت الجبهة خلال اجتماع ساحة وسط الضفة الغربية بحضور عضو المكتب السياسي سكرتير الساحة أشرف عكه، وأعضاء قيادة الساحة، اليوم الثلاثاء بمكتب الجبهة المركزي بمدينة رام الله ، حكومة الاحتلال تمارس كافة أنواع الارهاب عبر القرارات العنصرية وكذلك رعاية وحماية ارهاب قطعان المستوطنين، والهجمة الشرسة على الأسيرات في سجون الاحتلال، على المجتمع الدولي الانتقال من مرحلة الإدانة إلى مرحلة الضغط الفعلي واتخاذ المواقف العملية والجادة. 

وقال عكه أن الوضع الدقيق الذي يعيشه شعبنا الفلسطيني، والذي لا يتهدد فقط مشروعنا الوطني بل ويقوض حل الدولتين وفرص السلام، إنما يستدعي التدخل الفوري والعاجل من دول العالم مجتمعة، لإلزام الاحتلال بوقف هذه الانتهاكات الخطيرة وتوفير الحماية الدولية الفعلية لأبناء شعبنا من اعتداءات الاحتلال وقطعان مستوطنيه، والانتصار لحقوقهم العادلة في الحرية والاستقلال والخلاص التام من الاحتلال وتقرير المصير. 

وأضاف عكه أن الاحتلال يسابق الزمن لفرض أمر واقع على الأرض من خلال سرقة الأراضي والضم التدريجي الذي تنفذه وتهويد العاصمة القدس وعمليات التهجير القسري، التي تتطلب تعزيز صمود المواطنين . 

هذا وناقش الاجتماع اخر المستجدات التنظيمية والنقابية وكذلك ثمن المشاركة الفاعلة في للجبهة والنجاح الذي حققته في القوائم الخاصة بها والتحالفات العائلية في المرحلة الأولى من الانتخابات المحلية، والتحضير لخوض المرحلة الثانية . 

وأشار عكه أن الانتخابات المحلية تعزيز للحياة الديمقراطية ،وأنها ذات طابع خاص حيث أن الانتخابات المحلية ذات طابع خدماتي واجتماعي ،يخدم مصلحة المواطن الفلسطيني في سبيل تطوير المدن والقرى الفلسطينية والارتقاء بتقديم مستوى افضل للمواطن في منطقة سكناه. 

نداء الوطن