اشتية يحضر قداس منتصف الليل لعيد الميلاد المجيد حسب التقويم الشرقي

 

نيابة عن رئيس دولة فلسطين محمود عباس، حضر رئيس الوزراء محمد اشتية، قداس منتصف الليل لعيد الميلاد المجيد للكنائس المسيحية التي تسير حسب التقويم الشرقي، في كنيسة المهد بمدينة بيت لحم.

وترأس القداس بطريرك المدينة المقدسة وسائر أعمال فلسطين والأردن ثيوفيلوس الثالث، الذي تمنى في رسالته لمناسبة عيد الميلاد، أن يحل السلام في أرض السلام، وفي العالم أجمع.

وحضر القداس إلى جانب اشتية، ممثل العاهل الأردني، وزير الداخلية الأردني مازن الفراية، ورئيس اللجنة الرئاسية العليا لمتابعة شؤون الكنائس رمزي خوري، ومحافظ بيت لحم كامل حميد، ووزيرة السياحة والآثار رولا معايعة، وعدد من الشخصيات الرسمية والدينية وأعضاء السلك الدبلوماسي، وقادة الأجهزة الأمنية، إضافة لجموع المصلين من أبناء شعبنا المسيحيين.

وقال البطريرك ثيوفيلوس في كلمته: "من هذا المكان المقدس نصلي من أجل السلام والازدهار، في العالم كله وخاصة في الشرق الأوسط، وتحرير الإنسانية المنكوبة من الطفرات الوبائية المعدية، متمنيا في عيد ميلاد المسيح التوفيق والسعاجة لرعايانا على هذه الأرض وكل الأرض".

نداء الوطن