حماس : نحن جادون بإنجاز المصالحة الفلسطينية

 

قال نائب رئيس حركة حماس في الضفة الغربية زاهر جبارين، إنّ "الاحتلال يبحث بعد معركة سيف القدس عن صورة نصر، وعن نقاط ضعفٍ لأبناء شعبنا بعد صورة جولة رئيس حركة حماس في غزة يحيى السنوار خلال "سيف القدس".

وفي حديث مع قناة الميادين، أكّد جبارين أنّ "معركة الأسرى هي معركة أساسية استراتيجية"، مضيفاً أنّ "كل الفصائل الفلسطينية الآن موحدة خلف قرار الأسرى الإداريين مقاطعة كل محاكم الاحتلال".


وأوضح أنّه "شكّلنا لجنة وطنية عليا تضم كل الفصائل في فلسطين في الضفة وغزة من أجل الاسرى، ونشكّل أيضاً جبهة في خارج فلسطين لنصرة هؤلاء الأبطال الأسرى".


وتابع: "الأسرى هم خط أحمر بكل ما تعنيه الكلمة من معنى، وكل طرق النضال الفلسطيني هي مباحة من أجل نصرة هؤلاء الأسرى"، مشدداً على أنّه "لن نترك الأسرى ولن نترك المعركة داخل السجون والأسوار".

كما أكّد جبارين أنّه "ستنتقل المعركة إذا ما تجاوز هذا المحتل مع إخواننا الأسرى إلى خارج السجون حتماً، وقلنا لكل الدنيا إنّ هؤلاء الأسرى هم خط أحمر والعدو يعرف ماذا تعني هذه الكلمة".

وصرّح أنّه "لن نترك إخواننا الأسرى داخل السجون وحدهم يصارعون هذا المحتل بأمعائهم الخاوية"، مشيراً إلى أنّ "رسالتنا هي أنه إذا تم المساس بالأسرى كل الخيارات ستكون مفتوحة للرد على هذا المحتل".

جبارين أوضح في هذا السياق، أنّه "إذا تم المساس بالأسرى الأبطال وخاصة القيادات والرموز، فإنّ المقاومة لن تسكت أبداً، والمطلوب هو نصرة القائد البطل ناصر أبو حميد وكل أسرانا الأبطال".


وذكر أنّ "أبناء شعبنا وفصائله لن يتركوا هذا المحتل يتصرف كما يشاء، ولن تكون هناك تجاوزات لهذا الاحتلال من دون رد من قبل أبناء شعبنا الفلسطيني".

وبحسب جبارين، فإنّ "كل الخيارات مفتوحة للرد على إجرام هذا العدو بحق الأسرى"، لافتاً إلى أنّ "الاحتلال يتلاعب بعوائل أسراه الذين هم في قبضة حماس وقبضة المقاومة في قطاع غزة".


أمّا بشأن عقد المقاومة لصفقة مع الاحتلال بشأن الأسرى، فأوضح أنّ "الاحتلال لم يكن جاداً في أي مرحلة لعقد مثل هكذا صفقة، وهذا ما أكّده العديد من الوسطاء الذين شاركوا في المحادثات"، مؤكّداً أنّ "المقاومة قدّمت إطاراً واضحاً للوسطاء بشأن تبادل الأسرى".

وأضاف: "المعايير التي نطالب بها تشمل العديد من الأبطال، بينهم أسرى من عملية سجن جلبوع"، متأملاً التمكن "من إنجاز صفقة تبادل مشرّفة، والمقاومة ستعمل على تحريرهم لأنّه واجب وعهد "، وفق جبارين.

وبالحديث عن المصالحة الفلسطينية، فقال إنّ "هنالك إجماع على إنجاز المصالحة الفلسطينية وهذا درع حصين لقضيتنا، ونحن جادون ولدينا قرار استراتيجي بإنجاز ملف المصالحة".

وصرّح جبارين للميادين أنّ "كل الوسطاء يعرفون أين المشكلة وأين الخلل في مسار المصالحة الفلسطينية".

 

نداء الوطن