د.مجدلاني يثمن تصريحات وزير خارجية الجزائر برفض التطبيع

 
رام الله/ اعتبر عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني د.أحمد مجدلاني ، وزير الخارجية الجزائري رمضان لعمامرة حول التطبيع قائلا " الجزائر ترى ان الأنسب فيما يتعلق بعلاقات الدول العربية مع المحتل الإسرائيلي هو دعم الجهود الرامية إلى إحقاق الحقوق غير القابلة للتصرف للشعب الفلسطيني الشقيق ودفع عمل الأمم المتحدة تجاه بعث المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية بدلا من أن تساعد بعض الدول العربية الكيان الإسرائيلي في التوسع والتوجه إلى مناطق عربية أخرى " ولافتا" إلى أن هذا لا يخدم السلم في الشرق الأوسط ولا يخدم الاستقرار عموما في المنطقة "، يأتي انسجاما مع الموقف المبدئي والثابت للجزائر بدعم القضية الفلسطينية.
قائلا ان بلد المليون شهيد تدرك خطورة الاحتلال وهي التي تعرضت للاستعمار ،فلا سلام  ولا أمن ولا استقرار دون انهاء الاحتلال.
وتابع د .مجدلاني هذا الموقف العروبي الاصيل ليس غريبا على الجزائر التي دعمت ومازالت تقدم الدعم للقضية الفلسطينية.
وثمن د .مجدلاني موقف الرئيس الجزائري و حكومة وشعب الجزائر على موقفها الوطني برفض التطبيع،مما يؤكد أن القضية الفلسطينية مازالت تمثل القضية المركزيةلدى الجزائر .

نداء الوطن