بيلوسي تؤكد التزامها بصنع السلام على أساس حل الدولتين

 

استقبل الرئيس محمود عباس، مساء اليوم الخميس، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي والوفد المرافق الذي ضم عددا من أعضاء مجلس النواب الأميركي.

وأكد الرئيس أهمية مواصلة العمل على تعزيز العلاقات الثنائية مع الولايات المتحدة الأميركية، وتذليل العقبات التي تعترض طريق هذه العلاقات.

وأطلع الرئيس، بيلوسي وأعضاء الكونغرس المرافقين لها، على آخر المستجدات في الأراضي الفلسطينية، مشددا على ضرورة إنهاء الاحتلال الإسرائيلي لأرض دولة فلسطين، ووقف النشاطات الاستيطانية، واعتداءات وإرهاب المستوطنين، ووجوب احترام الوضع التاريخي في الحرم الشريف، ووقف طرد الفلسطينيين من أحياء القدس، ووقف اقتطاع الضرائب وخنق الاقتصاد الفلسطيني.

وأكد الرئيس ضرورة وقف الممارسات الإسرائيلية أحادية الجانب التي تعمل على تقويض حل الدولتين، وذلك من أجل الانتقال لتطبيق الاتفاقيات الموقعة بين الجانبين، والبدء بعملية سياسية حقيقية وفق قرارات الشرعية الدولية، ولا بد من وجود أفق سياسي، مشددا على رفض بقاء الاحتلال..

بدورها، أكدت رئيسة مجلس النواب الأميركي التزامها بصنع السلام على أساس حل الدولتين، وضرورة تعاون جميع الأطراف بشكل مشترك للمضي قدما في تحقيق الأمن والاستقرار والسلام في المنطقة.

 

نداء الوطن