برئاسة د.مجدلاني وفد من النضال الشعبي يصل إلى الجزائر حاملا رؤية الجبهة لإنهاء الانقسام واستعادة الوحدة 

00-9999141345 نداء الوطن - مجدلاني
 
 
رام الله / وصل إلى الجزائر العاصمة، اليوم السبت، وفد جبهة النضال الشعبي الفلسطيني بدعوة من الرئاسة الجزائرية في إطار مشاوراتها لاستضافة مؤتمر للفصائل الفلسطينية،ويترأس وفد الجبهة الأمين العام للجبهة د.أحمد مجدلاني ويضم عضو المكتب السياسي للجبهة محمود الزق، وعضو اللجنة المركزية أمين أبو عرقوب.
 وسوف يعقد وفد الجبهة لقاءات مع المسؤولين الجزائريين للتباحث حول سُبل إنجاح الحوار الوطني، واتمام المصالحة الفلسطينية.
وقال د.مجدلاني نثمن هذه الدعوة من الرئيس الجزائري التي تؤكد الحرص على إنهاء الانقسام واعادة الوحدة الوطنية. 
مؤكدا أن الجزائر كانت ومازالت تقدم الدعم للقضية الفلسطينية باعتبار القضية الفلسطينية القضية المركزية.
وتابع د.مجدلاني إن وفد الجبهة يحمل إلى الحوار مع الأخوة في القيادة الجزائرية، وعلى رأسها الرئيس عبد المجيد تبون، رؤية الجبهة التي تقدم اقتراحات وتوصيات عملية لإخراج النظام السياسي الفلسطيني من أزمته، وإعادة الاعتبار لمنظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا.
و أشار د.مجدلاني أنه سيتم وضع الأخوة في الجزائر بصورة الأوضاع والمستجدات السياسية في الأراضي الفلسطينية وما يقوم به الاحتلال من استهداف واضح للأراضي الفلسطينية،وتحديدا تهويد مدينة القدس والتهجير القسري فيها ، وحالة التردي العربي والهرولة نحو التطبيع وتوقيع اتفاقيات أمنية وعسكرية مع الاحتلال. 
وجدد د.مجدلاني الشكر لرئيس الجزائر عبد العزيز تبون على هذه الدعوة والتي تؤكد الحرص على القضية الفلسطينية وانهاء ملف الانقسام الذي يضر بقضية شعبنا، مشيراً أن رؤية الرئيس صادقة ودعوة تحتاج الى الحرص من الكل الفلسطيني التقاطها وتوفر الإرادة لذلك.
والجدير ذكره أنه كان الرئيس الجزائري، أعلن في 6 ديسمبر/ كانون الأول الماضي، خلال حديثه في مؤتمر صحفي، عقب استقباله نظيره الفلسطيني محمود عباس في مقر الرئاسة بالجزائر العاصمة، اعتزام بلاده استضافة مؤتمر جامع للفصائل الفلسطينية.

نداء الوطن