خلال لقائه سفير ألمانيا... د. مجدلاني الشرعية الدولية لا تتجزأ ...

 

خلال لقائه سفير ألمانيا 

د. مجدلاني الشرعية الدولية لا تتجزأ وتطبيق القانون الدولي أمر هام لضمان استقرار النظام العالمي 

 

رام الله / قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني د. أحمد مجدلاني، أن اجراءات حكومة الاحتلال وتصاعد عدوانها يؤدي إلى انعدام الأفق السياسي وتدهور الأوضاع في المنطقة، جاء ذلك خلال لقائه بمكتبه بمدينة رام الله سفير جمهورية المانيا الاتحادية لدى دولة فلسطين اوليفر اوفتشا. 

وأشار د. مجدلاني أن الشرعية الدولية لا تتجزأ وأن تطبيق القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية أمر هام لضمان استقرار النظام العالمي، وما يتطلبه ذلك من العمل   لتحقيق السلام والاستقرار لكافة شعوب العالم . 

وأضاف د. مجدلاني أن حكومة الاحتلال تنتهك بشكل يومي القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية وما زالت تمارس قوة الاحتلال بمصادرة الأراضي  وعمليات التهجير القسري ،لذلك نوجه الدعوة للمجتمع الدولي لفرض العقوبات وعزل دولة الاحتلال ، ونجدد الدعوة للدول في الاتحاد الاوروبي للاعتراف بالدولة الفلسطينية . 

 وأكد د. مجدلاني على الدور الهام الذي تقوم به الجمهورية الالمانية في دعم الشعب الفلسطيني من خلال المشاريع الانسانية ، و الدعم السياسي المستمر  نحو إقامة الدولة الفلسطينية على حدود الرابع من حزيران 1967 وعاصمتها القدس الشرقية . 

من جانبه، أكد السفير أوفتشا، دعم بلاده المتواصل لإيجاد حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية بتحقيق قيام الدولة الفلسطينية على حدود الرابع من حزيران 1967، ورفضها سياسات الإستيطان وكل الخطوات أحادية الجانب، التي تقوض حل الدولتين. 

نداء الوطن