د. مجدلاني يبحث  مع المفوض العام للأونروا العجز المالي الذي تعانيه الوكالة وتأثيره على استدامة عملها 

 

رام الله/ بحث عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني د. احمد مجدلاني، مع المفوض العام لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" فيليب لازاريني،  الوضع المالي الصعب الذي تواجهه "الأونروا" وما تعانيه موازنتها من عجز مالي، وخصوصا في ظل الازمة الاوكرانية الروسية وانعكاسات ذلك على الاونروا، وتأثيره على استدامه تقديمها للخدمات في ظل الظروف الصعبة التي يمر بها أبناء شعبنا في المخيمات . 

وأشار د.مجدلاني أن القيادة الفلسطينية تبذل جهود كبيرة في حشد التمويل اللازم للوكالة الدولية من أجل تمكينها من الاستمرار بتقديم خدماتها الأساسية للاجئين في المخيمات. 

وقال نعمل بشكل مشترك لضمان استمرارية برامج الأونروا، واستدامتها كمؤسسة دولية يستفيد منها اللاجئين حتى إيجاد حل عادل ودائم للقضية الفلسطينية وعودة اللاجئين، وننظر لها  من الموقع السياسي الذي تمثله . 

من جانبه، أكد لازاريني أهمية التنسيق المتواصل مع جميع المؤسسات الفلسطينية، لحشد الدعم المالي لمواصلة عمل "الأونروا" واستدامتها، وتقديم خدماتها . 

وتابع أن الاونروا تتعرض لضائقة مالية نتيجة العديد من العوامل السياسية ، مبديا القلق من تأثير الأزمة الروسية الاوكرانية على التمويل اللازم للاونروا للاستمرار في تقديم خدماتها وعدم تقليص برامجها. 

نداء الوطن