مركز الإنسان: يحذر من استمرار اقتحامات واعتداءات الاحتلال في المسجد الأقصى ويطالب بتدخل عاجل وتوفير الحماية للمقدسات والفلسطينيين

 

يحذر مركز الإنسان للديمقراطية والحقوق، فلسطين-غزة، من استمرار سياسة القمع الإسرائيلية، والاستخدام المنهجي والمفرط للقوة، والاعتقال التعسفي بحق المقدسيين والمسجد الأقصى، وذلك خلال تأمين اقتحامات جماعات المستوطنين لساحاته بحجج واهية في محاولات لاستفزاز مشاعر المسلمين ومحاولة تقديم قربان فيما يعرف ب "عيد الفصح"، وكان قد اقتحم الأقصى صباح اليوم الأحد الموافق 17أبريل/نيسان ما يقارب "728" مستوطن، مما أدى إلى اندلاع مواجهات عنيفة وتصعيد غير مسبوق في محيط المسجد الأقصى وعديد من المدن والبلدات الفلسطينية، إضافة إلى عمليات تكسير للأبواب والنوافذ للمسجد والمصلي، بصورة تشكل انتهاك واضح وخطير للحرمة الدينية للمكان ولشهر رمضان.

 

ووفقا لمتابعة المركز فإن عملية الاعتداء على الفلسطينيين المتواجدين في ساحات المسجد الأقصى وأبوابه، ستفجر غضبا وتزيد من حدة المواجهات المشتعلة في القدس وباقي مدن الضفة المحتلة، وخلال المواجهات مع قوات الاحتلال رفضا لعملية اقتحام المستوطنين تم تسجيل أكثر من "180" إصابة بالرصاص المطاطي والغاز منذ أمس السبت الموافق 16أبريل، إضافة إلى اعتقال العشرات من بينهم نساء، وتم حصار عشرات المصلين داخل المسجد الأقصى والمصلي القبلي وإطلاق الغاز عليهم وتسجيل حالات اختناق.

 

يؤكد مركز الإنسان أن صمت المجتمع الدولي والعربي هو من شجع الاحتلال بارتكاب المخالفات، والممارسات العنصرية ضد الفلسطينيين، ومحاولة فرض السيطرة على المسجد الأقصى بصورة تخالف القانون الدولي الإنساني، ومبادئ الشرعية الدولية والقرارات الدولية الخاصة بالمدنية المقدسة.

 

مركز الإنسان للديمقراطية والحقوق، إذ يدين اعتداءات الاحتلال في المسجد الأقصى ويؤكد على انها هي بعض سمات النظام الإسرائيلي الاستيطاني الاستعماري القائم على الفصل العنصري ويحمله كامل المسؤولية، وأن تقوم حكومة الأردن ومنظمة المؤتمر الإسلامي وجامعة الدول العربية بدورها للحفاظ على المقدسات الإسلامية، ويطالب المجتمع الدولي بالتدخل لوقف جرائم الاحتلال بحق الفلسطينيين ومحاسبة الاحتلال على جرائمه التي يرتكبها، والضغط عليه لوقف ممارساته العنصرية، ووقف سياسية الكيل بمكيالين وازدواجية المعايير، والعمل الجاد من أجل توفير الحماية للفلسطينيين والمقدسات التي تتعرض للاعتداء.

 

نداء الوطن