بحماية من قوات الاحتلال المستوطنون يبدأون إقتحامهم للمسجد الأقصى

 

بدأت قبل قليل، اقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى المبارك، في ذكرى ما يسمى "الاستقلال/ ذكرى النكبة حسب التقويم العبري".

مئات المصلين من الشبان والنساء انتشروا في ساحات الأقصى، خاصة في ساحة باب المصلى القبلي ومقابل ساحة باب المغاربة، وأدوا الصلوات كما رددوا التكبيرات، وخلال ذلك اقتحمت القوات الخاصة المسجد وانتشرت في الساحات.

كما اعتدت قوات الاحتلال، صباح اليوم، على عشرات المصلين المرابطين في المسجد الأقصى المبارك، بالتزامن مع اقتحام المجموعة الرابعة للمستوطنين للأقصى.

وهاجمت القوات الخاصة المصلين أثناء تواجدهم في ساحة المصلى القبلي، واعتدت عليهم بالعصي والأعيرة المطاطية الدفع، ولاحقت البعض باتجاه المصلى القبلي لمحاصرتهم داخله حتى انتهاء الاقتحامات.

وشارك في الاقتحامات حاخامات ورؤوساء المدارس الدينية، وسط دعوات لتكثيف الاقتحامات خلال فترة الاقتحامات الصباحية والتي تستمر حتى الساعة 11 صباحا، وبعد الظهر من الساعة 1:30-2:30.

وصادقت شرطة الاحتلال قبل يومين على اقتحام المستوطنين للأقصى اليوم، بعد اغلاق باب المغاربة "حيث تتم الاقتحامات" خلال العشر الأواخر من شهر رمضان.

ودعت جماعات الهيكل لتنظيم اقتحامات واسعة للأقصى هذا اليوم، ورفع العلم الاسرائيلي في ساحاته.

كما نظمت في ساعة متأخرة من مساء أمس مسيرات متفرقة للمستوطنين في القدس القديمة وفي بلدة سلوان، احتفالا بما يسمى "ذكرى الاستقلال"، ورفعوا الاعلام الاسرائيلية، مستفزين الأهالي بالشتائم والألفاظ النابية.

 

نداء الوطن