بالفيديو.. عطا الله: لهذه الأسباب السلطة الفلسطينية لا يمكنها الذهاب للمحكمة الجنائية الدولية

 

قال أكرم عطا الله الكاتب الفلسيطني، إن السلطة الفلسطينية لا يمكنها الذهاب للمحكمة الجنائية الدولية بشأن ما حدث مؤخرا في جريمة اغتيال الصحفية الفلسطينية شيرين أبوعاقلة، مشددا على أن الطرف الفلسطيني هو الأضعف ولا يستطيع فعل ذلك.

وأضاف الكاتب الفلسطيني، في حديثه لبرنامج "وراء الحدث"، عبر قناة "الغد"، أن الواقع ليس في صالح الفلسطنيين، مشيرا إلى أن هذا الواقع الذي تعيشه فلسطين لا يسمح بالذهاب للمحكمة الجنائية الدولية وهو ما تجسده قوة الاحتلال وعلاقتها في الأمم المتحدة.

وأشار الباحث الفلسطيني، إلى أن فلسطين تتعرض لعملية ابتزاز من قبل الاحتلال الإسرائيلي ولا تستطيع أن تتقدم خطوة في هذا الملف، مشددا على أن ذلك الاستسلام في الملف ولكن لابد من تخطي هذه العقبات وفتح ملف المحكمة الجنائية الدولية ووجود وزراء الاحتلال السابقين وما تم فعله خلال فترة توليهم رئاسة الحكومة الإسرائيلية.

ووصل جثمان الشهيدة شيرين أبو عاقلة إلى المستشفى الفرنسي بالقدس المحتلة تمهيدا لدفنها.

 وكان موكب الجنازة قد تعرض لمضايقات من قبل قوات الاحتلال عند بلدة بيت حَنينا شمال القدس .

 وكان في انتظار جثمان الشهيدة مئات المشيعيين أمام المستشفى الفرنسي وسط حصار من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلية.

وأقيمت جنازة رسمية الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة بمشاركة الرئيس الفلسطيني محمود عباس،في مقر الرئاسة في مدينة رام الله.

وشارك العشرات من الشخصيات السياسية والإعلامية الفلسطينية في الجنازة. وقد أكد عباس أن انتهاكات الاحتلال المستمرة ستدفع بالسلطة لوضع قرارات المجلس المركزي موضعَ التنفيذ.

ورفض عباس إجراءَ تحقيق مشترك مع الاحتلال الإسرائيلي مؤكدا اللجوءَ للمحكمة الجنائية الدولية.

نداء الوطن