د. مجدلاني منع رئيس وفد البرلمان الأوروبي للعلاقات مع فلسطين مانو بينيدا من دخول فلسطين فرض لاجندة الاحتلال يتطلب تحركا عمليا

رام الله / قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني د. احمد مجدلاني إن منع رئيس وفد البرلمان الأوروبي للعلاقات مع فلسطين مانو بينيدا من دخول فلسطين، يجب أن يحرك الاتحاد الاوروبي الذي بات يدرك خطورة اجراءات حكومة الاحتلال.

وتابع د. مجدلاني إن اعراب رئيسة البرلمان الأوروبي روبرتا ميتسوال، عن أسفها لقرار إسرائيل ، لن يثنيها عن مواصلة هذه الساسية ، فالمطلوب رد اوروبي حازم وبعيدا عن البيانات التقليدية، بل التحرك الجدي بفرض العقوبات على حكومة الاحتلال والزامها بقرارات الشرعية الدولية بتحرك عملي على الأرض .

مشيرا أن قرار المنع جاء بقرار سياسي من حكومة الاستيطان والتي تحاول فرض اجتدتها على المجتمع الدولي في ضوء سياسة الكيل بمكيالين التي يتبعها دون فرض اي اجراءات على حكومة الاحتلال .

 

نداء الوطن