النضال الشعبي تتفقد أوضاع المخيمات والتجمعات في السيدة زينب وسبينة واليرموك 

دمشق- رام الله / قام وفد من جبهة النضال الشعبي الفلسطيني بجولة تفقدية للاطلاع على اوضاع شعبنا ومعاناته في المخيمات والتجمعات الفلسطينية في السيدة زينب وسبينة ومخيم اليرموك.  

وضم وفد الجبهة  جمال خليل عضو المكتب السياسي مسؤول الساحات العربية،وقاسم معتوق عضو المكتب السياسي مسؤول الساحة السورية وعددا من اعضاء اللجنة المركزيةللجبهة . 

 واجرى  الوفد سلسلة من اللقاءات تحدث خلالها عن آخر مستجدات الساحة الفلسطينية وما آلت إليه الأوضاع من السجل الاجرامي للاحتلال الصهيوني الحافل بالجرائم والانتهاكات اليومية بحق شعبنا من قتل وهدم منازل وتشريد اهلها مرورا بالاستيطان  الهادف لقطع التواصل الجغرافي بين شمال الضفة الغربية وجنوبها،وليس انتهاء بتدنيس المقدسات والانتهاكات اليومية لحرمة المسجد الاقصى و المدينة المقدسة لطمس تاريخها وهويتها الفلسطينية.  

وخلال الجولة ناقش الوفد اوضاع مخيم اليرموك لما له من رمزية وطنية كونه يمثل عاصمة الشتات الفلسطيني وما وصل اليه الوضع من تنسيق وعمل مشترك لمتابعة سير أعمال التنظيف. 

 موجها الشكر للجنة الشعبية والشباب المتطوعين لما بذلوه من جهد ومتابعة في عمليات ازالة الأنقاض . 

كما ثمن الوفد دور منظمة التحرير الفلسطينية  والأخ الرئيس محمود عباس الذي اولى اهتماما كبيرا لعودة الأهالي الى المخيم . 

كما ثمن قرار الحكومة السورية في عودة اهلنا الى المخيم والذي يأتي هذا القرار ليؤكد أن فلسطين كانت وستبقى عنوانا اساسيا في اهتمامات الدولة السورية.  

واستذكر وفد الجبهة نضالات ومناقب الشهيد ياسر عرفات الذي تحل ذكرى استشهاده في ١١تشرين الثاني عام ٢٠٠٤. 

نداء الوطن