د. مجدلاني يلتقي سفير رومانيا ويحمله رسالة سياسية لوزير خارجيتها

 

رام الله / أطلع عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني د. أحمد مجدلاني، سفير رومانيا لدى دولة فلسطين كاتالين تيرلا، على آخر المستجدات السياسية في فلسطين.

وبحث الطرفان خلال اللقاء، اليوم الأربعاء، بحضور عضو المكتب السياسي للجبهة تغريد كشك، سبل تطوير العلاقات والتعاون الثنائي، كما حمله رسالة سياسية لوزير الخارجية الروماني، بشأن التصويت في لصالح دولة فلسطين في الجمعية العامة للأمم المتحدة بشأن توصيات اللجنة الرابعة .

كما أكد د. مجدلاني على أن الحكومة الاسرائيلية القادمة التي تتشكل من الاحزاب اليمينية والدينية والفاشية الجديدة سيكون لها تداعيات كبيرة على امن وسلم المنطقة، فهي تحمل برنامج الاستيطان والضم التدريجي بالاضافة إلى التهجير والتطهير العرقي، داعيا دول الاتحاد الاوروبي لعدن التعامل مع هذه الحكومة الفاشية مالم تلتزم بقرارات الشرعية الدولية.

وقال د. مجدلاني، نريد بناء عملية سلام في إطار الأمم المتحدة، ومؤتمرا دوليا بمشاركة الاتحاد الأوروبي وروسيا والصين، وندعو المجتمع الدولي لدعمنا من أجل تمكين دولة فلسطين من ممارسة سيادتها على أرضها وفق قرارات الشرعية الدولية، لكن هذا الأمر سيكون صعبا مع حكومة فاشية ولن يكون على اجندتها سوى المزيد من القتل وتدمير أي افق للحل السياسي.

من جانبه، جدد تيرلا تأكيد موقف بلاده الثابت والقائم على حل الدولتين، وأن رومانيا تعمل ضمن المجتمع الدولي والاتحاد الأوروبي لإيجاد حل عادل ودائم للصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

وشدد على مواصلة دعم بلاده لمؤسسات دولة فلسطين، والعمل المشترك واستمرار المشاورات السياسية.

كما وجه دعوة للدكتور مجدلاني لحضور الاحتفال غدا باليوم الوطني لارومانيا الذي تنظمة سفارة بلاده.

 

نداء الوطن