الديمقراطية تعبر عن قلقها العميق لما يدور في السودان وتدعو لوقف النار والعودة إلى العملية السياسية

نداء الوطن -

 

أعربت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين عن قلقها الشديد لتدهور الأوضاع الأمنية في السودان الشقيق، في ظل اقتتال ألحق الضرر بمصالح الوطن والشعب، وعطل العملية السياسية لبناء النظام المدني الديمقراطي، لصالح الصراع على السلطة والنفوذ والمصالح الفئوية.

وقالت الجبهة الديمقراطية: إن الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين على ثقة تامة بقدرة شعب السودان الشقيق على إخراج بلاده من الأزمة الدموية، الأمر الذي يتطلب أولاً وقبل كل شيء، وقف القتال، وسحب الجيوش والمسلحين من المدن والقرى والأحياء السكانية، والعودة إلى الحوار تلبية لأهداف ثورة ديسمبر المجيد.

كما دعت الجبهة الديمقراطية إلى وقف كل أشكال التدخل الخارجي، ووقف التحركات الخارجية الهادفة إلى تغذية الصراعات، واحترام إرادة شعب السودان وقواه الوطنية والثورية في بناء دولة السودان السيدة والحرة والديمقراطية، دولة لكل مواطنيها، من أهدافها العدالة الاجتماعية والمساواة التامة، بعيداً عن كل أشكال التمييز

نداء الوطن