ندوة تراثية بعنوان التشرينان والتراث السوري هوية وأصالة

 

احتفاء بأعياد تشرين نظمت مديرية الثقافة بدمشق ندوة تراثية حملت عنوان “التشرينان والتراث السوري هوية وأصالة”، وذلك في المركز الثقافي العربي بالعدوي.
وشاركت في الندوة الباحثة في التراث الدكتورة نجلاء الخضراء وقدمها الإعلامي مخلص المحمود الذي تحدث عن منجزات الحركة التصحيحية وارتباطها الوثيق بحرب تشرين التحريرية، كما ربط بين انتصارات الجيش العربي السوري في الماضي وانتصاراته بالحاضر في حربه على الإرهاب.
وأوضحت الدكتورة الخضراء أن الحركة التصحيحية أولت اهتماما كبيرا لإحياء التراث العربي والإسلامي، حيث أسست مديرية إحياء التراث العربي كما نشر عشرات الكتب التراثية المختلفة الموضوعات، بالإضافة إلى تدريب عدد من طلاب الدراسات العليا في أصول تحقيق المخطوطات وفهرستها، كما قامت وزارة الثقافة ومعهد التراث العلمي بحلب ووزارة الاعلام والأوقاف بنشر مئات الكتب التراثية المهمة.
وبينت أن وزارة الثقافة أبرمت أكثر من خمسين اتفاقا ثقافيا وإصدار الكتب، بالإضافة إلى تفعيل دور المجلات التي تصدرها، كما ازداد اهتمام الوزارة بالحركة المسرحية والسينمائية وارتفع عدد الفرق المسرحية الذي رفد الحركة الفنية بأجيال جديدة من الممثلين الذين أسهموا في تطوير الدراما السورية.
واختتمت الندوة بمداخلات من الحضور حول منجزات الحركة التصحيحية في جوانب عدة ثقافية ومجتمعية.
هادي عمران
وأوضحت الدكتورة الخضراء أن الحركة التصحيحية أولت اهتماما كبيرا لإحياء التراث العربي والإسلامي، حيث أسست مديرية إحياء التراث العربي كما نشر عشرات الكتب التراثية المختلفة الموضوعات، بالإضافة إلى تدريب عدد من طلاب الدراسات العليا في أصول تحقيق المخطوطات وفهرستها، كما قامت وزارة الثقافة ومعهد التراث العلمي بحلب ووزارة الاعلام والأوقاف بنشر مئات الكتب التراثية المهمة.
وبينت أن وزارة الثقافة أبرمت أكثر من خمسين اتفاقا ثقافيا وإصدار الكتب، بالإضافة إلى تفعيل دور المجلات التي تصدرها، كما ازداد اهتمام الوزارة بالحركة المسرحية والسينمائية وارتفع عدد الفرق المسرحية الذي رفد الحركة الفنية بأجيال جديدة من الممثلين الذين أسهموا في تطوير الدراما السورية.
واختتمت الندوة بمداخلات من الحضور حول منجزات الحركة التصحيحية في جوانب عدة ثقافية ومجتمعية.

نداء الوطن