رئيس وزراء الاحتلال يتوعد بإلقاء القبض على منفذي عملية "إلعاد"

عملية "إلعاد"

 

أجرى رئيس الوزراء الاسرائيلي نفتالي بينيت مشاورات أمنية مع كل من وزير الجيش ووزير الخارجية ووزير الأمن الداخلي والمفوض العام للشرطة ورئيس الشاباك ورئيس هيئة الأركان العامة للجيش ورئيس الموساد ومسؤولين كبار آخرين.

وذكر مكتب بينت انه تم خلال المشاورات " استعراض تسلسل الأحداث في العملية التي نفذت هذا المساء (الخميس) في إلعاد والجهود التي تبذل حاليا من أجل إلقاء القبض على المنفذين".

كما تقرر مواصلة عمل الشرطة والوحدة الشرطية الخاصة والشاباك خلال الساعات والايام المقبلة.

وقال رئيس الوزراء بينيت: "خرج أعداءنا للقيام بحملة قتل يهود، أينما كانوا. إنهم يسعون لكسر روحنا ولكنهم سيفشلون. سنلقي القبض على الإرهابيين وعلى البيئة الداعمة لهم وهم سبدفعون الثمن. من صميم قلبي أتقدم بخالص التعازي إلى أسر القتلى". حسب قوله