الاعلام الاسرائيلي ينشر تفاصيل جديدة عن عملية "إلعاد"

 

كشفت الشرطة الإسرائيلية، مساء الجمعة، أن منفذا عملية "إلعاد" اللذين قتلا ثلاثة أشخاص وأصابوا آخرين بجروح خطيرة يوم الخميس وصلوا إلى وسط المدينة على متن سيارة أحد الضحايا.

وقالت الشرطة الاسرائيلية إن "القتيل ينقل فلسطينيين دخلا إلى إسرائيل من دون تصريح. وبمجرد وصولهما إلى المدينة، هاجم الاثنان من جنين الرجل وقتلاه، قبل أن يواصلا هجومهما في الحديقة المجاورة".

وفي السياق قال مسؤولون إن "المشتبه بهما يعملان في المدينة بشكل غير قانوني وأن الضحية نقلهما 10 مرات على الأقل إلى المدينة ذات الأغلبية اليهودية المتطرفة".

يذكر أنّ العملية المزدوجة أسفرت عن مقتل 3 مستوطنين، وإصابة 4 آخرين، بينهم 2 وصفت حالتهما بالخطيرة، وواحدة بالمتوسطة، وواحدة بالطفيفة.