دائرة حقوق الانسان في منظمة التحرير الفلسطينية تطالب بتحقيق دولي في استشهاد الصحفية شيرين أبو عاقلة

 

11.5.2022

طالبت دائرة حقوق الانسان والمجتمع المدني في منظمة التحرير الفلسطينية بتحقيق دولي في استهداف الصحفية الشهيدة شيرين أبو عاقلة والصحفي علي سمودي في جنين الامر الي يعتبر منحنى خطير في انتهاكات قوات الاحتلال الهادفة لطمس الحقيقة ومنع نقل جرائم الاحتلال في الأرض المحتلة.

وقالت الدائرة في بيان لها اليوم الأربعاء "بأن جريمة استهداف الصحفية شيرين أبو عاقلة واستشهادها برصاص قوات الاحتلال واصابة زميلها الصحفي على سمودي بجراح خطيرة في الظهر، انما هو جريمة موصوفة واانتهاك للقوانين والاعراف الدولية وخاصة المادة 79 من البروتوكول الأول الإضافي إلى اتفاقيات جنيف لعام 1949 والتي تنص على ان ( الصحفيين الذين يباشرون مهمات مهنية خطرة في مناطق المنازعات المسلحة أشخاصاً مدنيين .. ويجب حمايتهم بهذه الصفة بمقتضى أحكام الاتفاقيات) كما تشير دراسة اللجنة الدولية حول القواعد العرفية للقانون الدولي الإنساني (2005) في قاعدتها 34 من الفصل العاشر إلى انه (يجب احترام وحماية الصحفيين المدنيين العاملين في مهام مهنية في مناطق نزاع مسلح ) "

وأضافت الدائرة "بان هذه الجريمة البشعة، والتي رفعت عدد الشهداء الصحفيين في الأعوام الثلاثة الأخيرة الى ستة شهداء واصابة العشرات برصاص واعتداءات قوات الاحتلال، انما تستدعي تطبيق القوانين والاتفاقيات الدولية ومحاسبة حكومة الاحتلال واركانها الأمنية والعسكرية بمقتضى ذلك امام المحاكم الدولية".

ودعت الدائرة "المجتمع الدولي الى وقف الكيل بمكيالين والوقوف عند المسؤوليات التي تفرضها الاتفاقيات والقوانين الدولية التي وقعت عليها دول العالم، ومحاسبة منتهكيها وخاصة حكومة الاحتلال التي مصيرها المحتم هو المحكمة الجنائية الدولية".