مركز الإنسان: يدين اقتحام قوات تابعة لسلطات الاحتلال لحرم جامعة بيرزيت والاعتداء المباشر على الطلاب

 

يدين مركز الإنسان للديمقراطية والحقوق فلسطين-غزة، عملية الاقتحام والاعتداء التي قامت بها قوات خاصة "مستعربين" تحت حماية جيش الاحتلال مساء أمس الإثنين الموافق 10يناير/كانون الثاني 2022م، حيث اقتحمت مدخل الجامعة الشمالي وأطلقت الرصاص الحي بشكل مباشر على الطلبة، مما ادي لوقوع اصابات بين الطلاب وقامت باختطاف 5 من الطلاب من بينهم مثلي للكتل الطلابية وهم: "إسماعيل البرغوثي، محمد الخطيب، وليد حرازنه، عبد الحافظ الشرباتي، قسام نخلة"، بصورة تظهر عنصرية الاحتلال واستخدامه للقوة المفرطة أمام المدنيين، داخل الحرم الجامعي.

 

إن عملية الاعتداء التي قامت بها قوة المستعربين ضد جامعة بير زيت، يبين أن المؤسسات التعليمية، مستهدفة كغيرها من المؤسسات والأماكن التعليمية والأثرية والدينية، التي تتعرض للاعتداء والإغلاق والهدم والمصادرة، لأجل تحقيق الاحتلال لهدفه من خلال تدمير المسيرة التعليمية وإعاقتها في الأراضي المحتلة، ومنع تطويرها.

 

مركز الإنسان يستنكر جريمة الاعتداء ويؤكد انها تمثل خرقا واضحا للقانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان، وللإعلان العالمي لحقوق الإنسان والذي نص على الحقوق الأساسية بما فيها التعليم، التي يجب أن يتمتع بها كل إنسان دون ضغط او إكراه أو حرمان.

 

مركز الانسان للديمقراطية والحقوق إذ يدين عملية الاعتداء، ويعبر عن تضامنه مع جامعة بير زيت وطلابها، ويحمل الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة الطلاب المختطفين، ويطالب تمكين أهلهم من التواصل معهم، كما ويطالب المركز السلطة الفلسطينية بفضح جرائم الاحتلال، ويدعو المجتمع الدولي بضرورة توفير حماية للمؤسسات التعليمية ووضع حد لممارسات الاحتلال ضدها.

نداء الوطن