حاتم عبد القادر : من المؤسف عدم صرف الحكومة برئاسة محمد اشتية مخصصات الشؤون الاجتماعية للأسر المستورة خاصة في قطاع غزة

 

قال عضو المجلس الثوري لحركة فتح، حاتم عبد القادر، إنه من المؤسف عدم صرف الحكومة برئاسة محمد اشتية مخصصات الشؤون الاجتماعية للأسر المستورة خاصة في قطاع غزة.

وأوضح عبد القادر ، أنه من المفترض أن تعطي الحكومة أولوية للأسر الفقيرة كونها تعد مصدر الدخل الوحيد لها، مؤكدًا أن صرف المخصصات لا يقل أهمية عن صرف رواتب الموظفين، لأنها تغطي شريحة واسعة من محافظات الوطن.

وبين أنه من المستغرب ما تقوم به الحكومة بعد منح الأسر التي تستفيد من المخصصات أي جدية حقيقة من خلال السعي لتوفير قيمة المخصصات وصرفها في أسرع وقت.

ودعا عبد القادر الفصائل الفلسطينية وخاصة حركة فتح بالضغط على الحكومة، من أجل تحديد موعد لصرف المخصصات للأسر التي تستفيد منها.

وذكر  وزير التنمية الاجتماعية، أحمد مجدلاني، أنه لا يوجد جديد حتى اللحظة بشأن موعد صرف مخصصات الشؤون الاجتماعية للأسر المستورة في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وأوضح مجدلاني ، أن الحكومة تُعاني من أزمة مالية تجعلها غير قادرة على دفع رواتب الموظفين، لذلك لم يحدد موعد صرف المخصصات بعد.

وبين أنه في حال توفرت الأموال والقدرة على صرف الدفعة الأولى من العام الجاري من المخصصات، ستُعلن الوزارة عن ذلك بشكل رسمي.

وصرفت وزارة التنمية الاجتماعية منذ العام الماضي نصف دفعة من مخصصات الشؤون، بسبب عدم دفع الاتحاد الاوروبي للأموال التي يتم خلالها تخصيص جزء لشيكات الشؤون، وفقًا لتصريحات الوزارة.

وتصرف وزارة التنمية الاجتماعية مخصصات الشئون لنحو 111 ألف أسرة بمبلغ إجمالي 130 مليون شيكل تقريبًا لقطاع غزة والضفة الغربية بنظام دفعة شهرية تصل ما بين 700 شيقل إلى 1800 شيقل لكل أسرة كل ثلاثة أشهر، إلا أن الدفعة تتأخر عن الأسر وهو ما يزيد من معاناتها كونها مصدر الدخل الوحيد لهذه الأسر المصنفة بالفقيرة.

نداء الوطن