تهديد اسرائيلي باقتحام مخيم جنين اذا لم يسلم والد الشهيد رعد نفسه خلال ساعتين

 

هددت قوات الاحتلال مساء اليوم الأحد، والد الشهيد رعد فتحي زيدان منفذ عملية تل أبيب بتصفيته إذا لم يسلم نفسه فورًا.

وأفاد شقيق الشهيد عبد الرحمن لصحيفة القدس المحلية، أن منسق المخابرات الاسرائيلية اتصل مع والده قبيل الإفطار، وطلب منه تسليم نفسه، وهدده إذا لم يمثتل لتعليماتهم وتسليم نفسه خلال ساعتين، فإن الجيش جاهز لاقتحام مخيم جنين بأكمله والوصول اليه وإعدامه.


ورفض الوالد فتحي زيدان الخضوع للمخابرات، وردد الآية القرآنية ” قَالُوا فَاقْضِ مَا أَنتَ قَاضٍ ۖ إِنَّمَا تَقْضِي هَٰذِهِ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا “، مؤكدًا أنه لن يسلم نفسه.


وتتعرض عائلة الشهيد لمضايقات وضغوط مستمرة من الاحتلال، وتلقى والده عدة اتصالات من المخابرات طالبته بتسليم نفسه مع أبناءه لكنه رفض، وقد هاجم الاحتلال منزله قبل يومين ولم يعثروا عليه، علمًا أنه القى كلمه عقب استشهاد ابنه، أثارت غضب االاحتلال الذي اعتبرها تحريض ودعم للعمليات، وطالبت اسرائيل السلطة الوطنية عبر الولايات المتحدة، بقطع راتبه التقاعدي كونه عقيد في الأمن الوطني، وعدم صرف راتب شهيد لابنه الذي نفذ هجومًا في تل أبيب.

 

نداء الوطن