تأثير الحالة النفسية على زيادة الوزن !

قال معتز القيعي، إخصائي التغذية واللياقة البدنية، إن الحالة النفسية يمكن أن تؤثر بشكل خاص بالنسبة للمرأة؛ حيث إن الضغوط النفسية والمشكلات تجعلهم يتناولن المزيد من الأطعمة، وبشكل خاص الحلويات، وأخرين يفعلون العكس، وينقطعون عن تناول الطعام.
وأشار القيعي  إلى أن هناك أنواعا للضغوط النفسية التي تؤثر على الوزن، سواء بالزيادة أو النقصان، وهو ما يستعرضه في السطور التالية:

1-الاكتئاب :
يعتبر من أكثر الأمراض النفسية شيوعًا حيث أشارت الدراسات إلى إصابة 20% من السيدات و12% من الرجال بنوبة كآبه في حياتهم على أقل تقديرًا ولو مرة واحدة، وتختلف انعكاسات الاكتئاب وعلاقته بالشهية من شخص لآخر، فعادة ما يصاحبه فقدان الشهية والوزن.

إلا أن بعض الأشخاص يزداد إقبالهم على تناول الطعام، مما ينتج عنه زيادة الوزن، كما يؤدي إلى قلة الحركة والنشاط البدني واضطراب النوم، وقد يكون الاكتئاب ناتج عن إتباع أنظمة الحمية القاسية أو استخدام حوارق الدهون.

2- القلق:
يكون بسبب ضغوط الحياة، مثل فترة الاختبارات الدراسية أو ضغط العمل، ويؤثر بالسلب على الشهية، ويسبب ضعف الجسم وعدم القدرة على التركيز، مما يؤدي إلى عدم القدرة على أداء التمارين بشكل صحيح، كما أنه يؤدي إلى كثرة التفكير والذي بدوره يؤدي إلى حرق الطاقة الموجودة بالجسم، والنحافة المرضية.

3-الإجهاد الشديد:
من أبرز علامات الإجهاد الشديد ضعف الذاكرة - قلة التركيز - الصداع الدائم - آلام المعدة - تقلب الوزن (سواء بالزيادة أو بالنقص)، حيث أن هرمون الإجهاد "الكورتيزول" له تأثير كبير على مستوى الجوع، وارتفاع مستويات هرمون الكورتيزول يؤدي إلى ارتفاع مستويات الإنسولين في الدم، مما يؤدي إلى زيادة الرغبة في تناول السكريات والأطعمة الدسمة)- آلام العضلات (وتكون آلام سطحية تختفي بمجرد انخفاض مستويات التوتر والإجهاد).

4-قلة النوم :
أثبتت دراسة بريطانية أن قلة النوم تؤدي إلى تقليل نسبة الكوليسترول الجيد HDL في الدم، ولذلك فإن النوم يساعد على الحماية من أمراض القلب والشرايين، كما أثبتت الدراسة أن الأشخاص الذين يحصلون على معدلات نوم أقل من غيرهم؛ أكثر عرضة لزيادة الوزن والسمنة المفرطة.

ولذلك ينصح بالنوم من 7-9 ساعات يوميًا، كما أثبتت دراسات سابقة أن نقص النوم يسبب إفراز الجسم لكميات مفرطة من هرمون "الجريلين" المرتبط بالشهية.