لعنة "بابجي" تطفئ حياة الطفلة "قمر" المصرية

انتحرت الطفلة المصرية قمر (11 عاما)، الأربعاء، عقب خسارتها في لعبة "بابجي" الإلكترونية الشهيرة.

وأفادت صحيفة أخبار اليوم المملوكة للدولة عبر موقعها الإلكتروني، بأن "منطقة المقطم (شرق) شهدت واقعة مؤسفة بعدما انتحرت طفلة بسبب خسارتها في لعبة بابجي".

وأضافت: "كشفت تحريات مباحث القاهرة أن الطفلة تدعى "قمر" وتبلغ من العمر 11 عاماً، دخلت في حالة نفسية سيئة بسبب خسارتها في اللعبة".

وتابعت: "الطفلة أحضرت حبلاً وقامت بتعليقه في مروحة السقف وشنقت نفسها".

وأوضحت أن النيابة تباشر التحقيقات، وأمرت بدفن الجثة.

ولم يصدر بيان من النيابة بشأن الواقعة، كما لم يتسن التأكد من تفاصيل الواقعة من مصدر مستقل.

و"بابجي"، لعبة جماعية، تقوم على استخدام الأسلحة، وتنتشر بين الشباب المصري منذ عام 2018، وفي سبتمبر/ أيلول الماضي، جدد مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية تحذيره منها.

وتسببت تلك اللعبة في خلافات دخل أسر، وإزهاق أرواح بمصر، حسبما نقلت "أخبار اليوم".

وحسب ذات المصدر، تسببت اللعبة في 29 أكتوبر/ تشرين أول الماضي، بمصرع طفلين بالإسماعيلية (شمال شرق) أسفل عجلات القطار، بسبب انشغالهما في اللعبة، وارتدائهما سماعات الأذن.

والثلاثاء، نقلت الصحيفة عن ولاء حسني، ممثلة وزارة الصحة المصرية خلال اجتماع لجنة الاتصالات بمجلس النواب (الغرفة الأولى للبرلمان)، قولها إن "الألعاب الالكترونية مثل بابجي تتسبب في إدمان حقيقي لدى المراهقين والأطفال ولا تقل خطورة عن إدمان الحشيش والأفيون".