مناورة حربية ضخمة يجريها جيش الاحتلال الشهر القادم ...تفاصيل

أفاد موقع "واي نت" العبري، الأربعاء، أن الجيش الإسرائيلي سيجري مناورة حربية كبيرة وفريدة من نوعها، الشهر المقبل، لمحاكاة مواجهة خطيرة تشمل إطلاق صواريخ تزن أطنان من المتفجرات. 

وبحسب الموقع العبري، فإن المناوراة ستشمل مواجهة في عدة ساحات وميادين، مع التركيز على قطاع غزة ولبنان. 

وستجري التدريبات في مواقع حية بمشاركة الجبهة الداخلية، وسيتم تدمير بعض الصواريخ ضمن المناورة لمحاكاة أضرار جسيمة قد تصيب مراكز المدن بهدف التدرب على عمليات الإنقاذ والتعامل مع الحرائق وغيرها.

وتهدف هذه المناورة للتعامل مع تهديدات مهمة مثل وابل كثيف من الصواريخ لم تتعرض له إسرائيل من قبل من لبنان وغزة، وتعامل الجبهة الداخلية مع صواريخ ستضرب بشكل مباشر أحياء سكنية، إلى جانب طريق تحديد مواقع سقوط الصواريخ بدقة وسرعة، وانتشار فرق الإنقاذ في الميدان بالشكل المناسب، وتشكيل فريق لإخلاء السكان.