إلغاء مباراة برشلونة مع بيتار الإسرائيلي في القدس

تراجع نادي برشلونة الإسباني عن خوض مباراة ودية كانت مقررة الشهر المقبل مع فريق بيتار الإسرائيلي في مدينة القدس المحتلة، بعد ضغوط فلسطينية على مدى الأيام الماضية.

وأعلن نادي بيتار إلغاء المباراة أمام برشلونة، بعد إصرار الأخير على عدم إقامتها في مدينة القدس المحتلة.

وكتب رئيس النادي موشيه هوغيغ، عبر صفحته في فيسبوك، الخميس: "بحزن شديد، اضطررت إلى إلغاء المباراة ضد برشلونة".

 

وأضاف: "بعد أن تسلمت العقد (الخاص بالمباراة) للتوقيع، والذي كشف عن مطالبة قاطعة (من برشلونة) بعدم إقامة المباراة في العاصمة القدس، وبعض المطالب الأخرى التي لم تعجبني، نمت بقلب مثقل وفكرت كثيراً، وقررت أنني أولاً وقبل كل شيء يهودي وإسرائيلي".

 

واعتبر الثري الإسرائيلي أن "مباراة ضد بيتار تستحق أن تُجرى في القدس، وإذا كان الدافع لعدم وجودها في القدس سياسياً فإنني لن أتسامح مع نفسي إذا ما خضعت".

وأضاف: "لست غاضباً من برشلونة، فهم ليسوا نادياً سياسياً، وليس لديهم مصلحة في المشاركة في صراعنا هنا، وستظل علاقتنا جيدة".

ويتهم الفلسطينيون نادي "بيتار اورشاليم" بالعنصرية، وعادة ما يهتف أنصاره بـ"الموت للعرب" ويسبون النبي محمد (صلى الله عليه وسلم).